اليونان تلغي تقديم المساعدات للاجئين المقيمين في أماكن غير مرخصة

تاريخ النشر: 17.04.2021 | 15:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الهجرة اليونانية أنها ستلغي تقديم المساعدة المالية عن اللاجئين الذي لا يقيمون في الأماكن المرخصة التي تقع تحت مسؤولية وزارة الدفاع أو المتعاونين مع هيئات (YMA).

وقالت الوزارة في بيان نشرته الخميس إن أي لاجئ قدم طلب لجوء ويسكن في مكان غير مرخص من السلطات اليونانية، ستُقطع عنه المساعدات المالية الشهرية اعتباراً من الأول من تموز المقبل.

وطلبت وزارة الهجرة اليونانية من مقدمي طلبات اللجوء، مراجعة الدائرة المختصة، إذا كان يسكن في مكان غير مرخص، للحصول على سكن توافق عليه السلطات اليونانية.

وبموجب هذا القرار فإن على المهاجرين الذين دخلوا إلى اليونان وطلبوا الحماية الدولية، إما تغطية احتياجاتهم المالية بأنفسهم أو تقديم طلب للانتقال إلى مراكز تديرها جهات حكومية رسمية.

وتوضح وزارة الهجرة اليونانية أن تقديم المساعدات المالية يتم على أساس شهري بمبلغ يتراوح بين 90 و150 يورو للشخص البالغ، ومخصص "من أجل مساعدة الأشخاص على تلبية احتياجاتهم الأساسية من الطعام والملابس واللوازم المدرسية والأدوية والنظافة الشخصية والاتصالات والنقل".

وخلال آذار 2021، تلقى نحو 25 ألف شخص يعيشون خارج المراكز مثل هذه المساعدة وفقا لأرقام مفوضية اللاجئين، وبموجب القرار الجديد فإن هؤلاء سيتم حرمانهم من المساعدات المالية إذا لم يتقدموا بطلب إسكان في المراكز الرسمية.

واستقبلت اليونان أكثر من 90 ألف لاجئ يعيش نحو 33500 شخص منهم في مخيمات اللجوء في الجزر اليونانية، ليسبوس وخيوس وساموس وليروس وكوس، ينتظرون البت في طلبات لجوئهم، ضمن ظروف صحية ومعيشية سيئة جداً، وتشهد هذه المخيمات اكتظاظاً غير مسبوق، حيث تبلغ السعة المفترضة الإجمالية لهذه المخيمات 8 آلاف شخص.