اليونان تقرر تسليم هولندا عنصراً سابقاً في هيئة تحرير الشام

تاريخ النشر: 28.01.2021 | 12:54 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت اليونان، يوم أمس الأربعاء، أنها ستسلم إلى هولندا طالب لجوء سوريّاً يبلغ من العمر 37 عاماً، مطلوباً لـ "جرائم إرهابية"، وكان عضواً في جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام حاليا)، وضالعاً كذلك في تهريب مهاجرين.

وقال مسؤول في الشرطة يوم الـ 16 من الشهر الجاري: إن السلطات اليونانية اعتقلت طالب لجوء سورياً، مطلوباً في هولندا في جرائم تتعلق بالإرهاب، بحسب وكالة رويترز.

وأضاف المسؤول، أن الرجل وصل إلى جزيرة ساموس اليونانية، قادماً من تركيا في الرابع من تشرين الأول 2018 ونُقل في وقت لاحق إلى منشأة للمهاجرين بالقرب من سالونيك حيث ألقي القبض عليه بموجب أمر اعتقال دولي أصدرته السلطات الهولندية.

وقال: إنه تم رفض طلبي لجوء تقدم بهما في اليونان في وقت سابق.

اقرأ أيضاً: اليونان تعتقل سوريّاً مشتبهاً به مطلوباً في هولندا

وتحقق السلطات الهولندية مع لاجئ سوري آخر مشتبه بانضمامه لحركة "أحرار الشام" الإسلامية المعارضة، التي دعمتها الحكومة الهولندية سابقاً، ولا زالت تصنفها وزارة خارجيتها حتى الآن كحركة معتدلة.

وبحسب تقرير لصحيفة "الخمين داخبلاد" فإن اللاجئ السوري محمد ب (44 سنة) الذي يعيش في هولندا منذ أربع سنوات مع زوجته وطفله، اعتقل قبل ثلاثة أشهر في مدينة ريسن في مقاطعة أوفرايسل بعد أن تلقت الشرطة إبلاغاً (على الأرجح) من سوري آخر.

ومحمد ليس أول طالب لجوء سوري في هولندا يتعين عليه تحمل مسؤولية أفعاله (المحتملة) في سوريا، فقد مثل مؤخراً سبعة سوريين آخرين أمام المحكمة بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" أو الانتماء إلى منظمة "إرهابية" في السنوات الأخيرة.

ونتج عن ذلك، حسب الصحيفة، حكمان بالبراءة وحالة إدانة واحدة حتى الآن، أما القضايا الأخرى فلا تزال التحقيقات جارية فيها حيث توجد في بعضها صور مروعة كدليل ضد المتهمين مثل "إعدام أسرى أو تمثيل بجثث".

وينتقد معظم السوريين في هولندا تغاضي السلطات الهولندية عن أنصار الأسد المتهمين بارتكاب "جرائم حرب"، في وقت تركز فيه مراقبتها على السوريين القادمين من المناطق الثائرة خشية أن يكون بينهم "إرهابيون".

 

اقرأ أيضاً: هولندا تحاكم سورياً بتهمة انضمامه لفصيل عسكري "دعمته سابقاً"

اقرأ أيضاً: منظمات دولية تطالب بإجلاء اللاجئين من مخيمات الجزر اليونانية
 

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا