اليونان تحتجز ألفي لاجئ جديد بحجة إصابتهم بكورونا

تاريخ النشر: 01.04.2020 | 20:56 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إنّ السلطات اليونانية تحتجز حوالي ألفي مهاجر وطالب لجوء في ظروف غير مقبولة في موقعَيْ احتجاز أُنشئا حديثا في البر اليوناني، في ظل انتشار فيروس كورونا عالميا.

وأشارت المنظمة  في تقرير لها إلى أن السلطات اليونانية تحرمهم من حقّ تقديم طلبات لجوء. وتدّعي أنّها تبقي المهاجرين الجُدُد، بمَن فيهم الأطفال، والأشخاص ذوي الإعاقة، والمسنّين، والنساء الحوامل في الحَجر تحسّبا لإصابتهم بفيروس "كورونا" المستجدّ، لكن المنظمة تشدد على أن غياب أبسط أشكال الوقاية الصحية سيساهم في نشر الفيروس على الأرجح.

وقالت بلقيس والي باحثة أولى في قسم الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش "إذا كانت الحكومة جدّية بشأن منع انتقال فيروس كورونا وتفشيه بين المهاجرين وطالبي اللجوء، عليها أن تزيد الفحوصات، وتؤمّن المزيد من الخيم، وما يكفي من الحمامات، والماء، والصابون، وتنفذ إجراءات وقائية"

وأضافت "إرغام الناس، وبعضهم معرّض بشدة لخطر الإصابة بمرض حادّ أو الوفاة، على العيش في ظروف غير صحية وسط القذارة والاكتظاظ، كفيل بنشر الفيروس، كما أنّه غير إنساني ومذلّ".

ولفتت المنظمة إلى أنّ السلطات اليونانية لم تفحص المحتجزين، كما أنّها لم تأخذ حرارتهم لدى وصولهم. ولن تطلق سراحهم بعد فترة العزل التي توصي بها "منظمة الصحة العالمية" وهي 14 يوما.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر