الولايات المتحدة تطالب النظام بإدخال مساعدات إلى مخيم الركبان

تاريخ النشر: 29.05.2019 | 12:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

دعت الولايات المتحدة نظام الأسد إلى"الموافقة الفورية"على دخول قافلة مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان المحاصر قرب الحدود الأردنية.

وقال المندوب الأميركي بالأمم المتحدة جوناثان كوهين أمام جلسة لمجلس الأمن، بشأن التداعيات الإنسانية في سوريا: إن آخر مساعدة إنسانية وصلت إلى الركبان كانت أوائل شباط الماضي.

واتهم كوهين نظام الأسد ، بفرض حصار على المخيم بدعم عسكري من روسيا، لمنع عمليات التسليم المنتظمة للإمدادات التي يحتاج إليها النازحون في المخيم، وحرمان قوافل المساعدات الأممية من الوصول.

وأضاف أن نظام الأسد رفض طلبات أممية بالسماح لقافلة مساعدات إنسانية ثالثة، مجددًا الدعوة لنظام الأسد للموافقة فورًا عليها.

وشدد على أن مزاعم المدافعين عن النظام بأنه يخوض حربًا ضد الإرهابيين "ليس مبرراً لهذه الإجراءات القاسية".

وأكد أن مجلس الأمن موحد بشأن الحاجة إلى مكافحة الإرهاب، "لكن هذا ليس ترخيصًا لتجويع المدنيين".

كما أعرب كوهين عن قلق بلاده العميق إزاء تأثير أي استخدام إضافي للأسلحة الكيماوية، بما في ذلك غاز الكلور، على الوضع الإنساني في شمال غربي سوريا الذي يشهد تصعيدا عسكريا من النظام وروسيا.

والأسبوع الماضي رفضت روسيا وقوات الأسد دخول أي مساعدات إنسانية إلى مخيم الركبان، وطالبوا بإخراج جميع النازحين من المخيم، الذي شهد خروج عدد من النازحين إلى مناطق سيطرة النظام بريف حمص دون ضمانات أممية. 

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا