الوكالة الذرية تفتش أحد موقعين إيرانيين بعد تخطيها الحد المسموح

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 18:37 دمشق

 تلفزيون سوريا - وكالات

أفاد تقريران فصليان للوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الجمعة، أن إيران سمحت للوكالة بتفتيش أحد موقعين بعد موافقتها الأسبوع الماضي على السماح لدخولهما من قبل الوكالة، بالتزامن مع تزايد مخزون طهران من اليورانيوم المخصب.

وبحسب وكالة رويترز فقد أوضحت الوكالة في أحد تقاريرها أنها فتشت أحد الموقعين وأخذت عينات بيئية من هناك، للكشف عن آثار المواد النووية التي ربما تكون موجودة في المكان.

وقال التقرير إن مفتشي الوكالة سيزورون الموقع الآخر "في وقت لاحق من شهر أيلول 2020 في موعد تم الاتفاق عليه بالفعل مع إيران لأخذ عينات بيئية".

في السياق أفاد تقرير ثانٍ للوكالة الدولية بأن مخزون إيران من اليورانيوم المنخفض التخصيب زاد بمقدار 534 كيلوغراماً في الربع الأخير من العام الجاري، وهي الكمية نفسها تقريباً في الأشهر الثلاثة السابقة، ليصل إلى 2105.4 كيلوغرام.

وتتجاوز هذه الكمية عشرة أمثال الحد الأقصى البالغ 202.8 كيلوغرام الذي حدده الاتفاق النووي الإيراني المبرم مع القوى الكبرى في عام 2015 والذي انتهكته إيران ردا على انسحاب واشنطن من الاتفاق في 2018 وإعادة فرض العقوبات على طهران.

ومع ذلك، ما يزال المخزون أقل بكثير من أطنان اليورانيوم المنخفض التخصيب العديدة التي تراكمت لدى إيران قبل اتفاق 2015.

كما تقوم إيران بتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء انشطارية تصل إلى 4.5 بالمئة، وهي أعلى من الحد الأقصى المسموح به في الاتفاق والبالغ 3.67 بالمئة لكنها لا تزال أقل بكثير من 20 بالمئة قبل الاتفاق. وتعتبر درجة النقاء عند نحو 90 بالمئة هي درجة تطوير الأسلحة المناسبة لصنع قنبلة ذرية.