الوكالة الدولية للطاقة الذرية: لسنا طرفًا في محادثات فيينا مع إيران

تاريخ النشر: 07.06.2021 | 18:51 دمشق

إسطنبول - وكالات

أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الإثنين، بأنها "ليست طرفا" في محادثات فيينا مع إيران والرامية لإحياء الاتفاق النووي وإعادة التزام طهران ببنود الاتفاق.

وقال المدير العام للوكالة، رافايل غروسي، في مؤتمر صحفي إن "طهران تقوم بتخصيب اليورانيوم بنسب مرتفعة"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس".

وأضافت أن الوكالة "ليست طرفا في محادثات فيينا مع إيران".

وفي السياق، طالب غروسي طهران بـ"تبرير" انتهاكاتها للاتفاق النووي، وأوضح أن تفاوض الوكالة على تمديد اتفاق المراقبة مع إيران يزداد صعوبة، وهو الاتفاق الذي أعلن الجانبان الشهر الماضي تمديده شهرا، وكانت مدته المبدئية ثلاثة أشهر.

وكان دبلوماسيون قد قالوا إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة لن تضغط لاستصدار قرار ضد إيران في اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية الأسبوع المقبل، رغم فشل طهران في تقديم تفسيرات لجزيئات اليورانيوم التي عُثر عليها في ثلاثة مواقع.

وتدخل إيران والقوى العالمية جولة سادسة من المحادثات يوم 10 يونيو/حزيران الجاري، في العاصمة النمساوية فيينا قد تفضي إلى رفع واشنطن للعقوبات الاقتصادية على صادرات النفط الإيرانية.

وفي نيسان الماضي، انطلقت محادثات فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى، بعد انسحاب إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب منه عام 2018.