"الوطن الأزرق".. أكبر المناورات البحرية في تاريخ تركيا

تاريخ النشر: 27.02.2019 | 11:02 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بدأت القوات البحرية التركية، اليوم الأربعاء، أكبر المناورات العسكرية في تاريخها، والتي تجري في ثلاثة بِحَار، تحت شعار "الوطن الأزرق 2019"، وذلك بإشراف القيادة المركزية للحرب البحرية في تركيا.

وحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية، فإن المناورات البحرية تجري في كل مِن (البحر الأسود، وبحر إيجة، وشرق البحر المتوسط) بمشاركة 103 سفن، إضافةً لـ مشاركة مِن القوات البرية.

وقال رئيس العمليات البحرية العميد (يانكي باغجي أوغلو)، إن "13 فرقاطة، 6 سفن (كورفيت)، 16 سفينة هجومية، 7 غواصات، 17 سفينة إمدادات، 14 سفينة خفر سواحل، وغيرها من السفن"، إضافةً لـ"7 كاسحات ألغام"، ستشارك في تلك المناورات، إلى جانب طائرات دورية بحرية، ومروحيات بحرية.

وأوضح العميد البحري "باغجي أوغلو" في مؤتمر صحفي، أن الهدف مِن المناورات التي ستستمر لغاية الخامس مِن شهر آذار المقبل، هو زيادة مستوى استعداد وقدرات القوات البحرية، والمركبات والسفن والطائرات التابعة لها.

وتتضمن المناورات أيضاً، تدريبات واستعدادات للعمليات البحرية الأساسية، لاسيما سيناريوهات الدفاع الجوي بحراً، الدفاع عبر الغواصات، الأزمة والحرب، الحرب الإلكترونية والألغام، عمليات المراقبة البحرية، إطلاق النار الفعلي على أهداف متحركة عالية السرعة، وغيرها".

يشار إلى أن العام 2018، شهد 25 مناورة عسكرية بمشاركة دول عربية وغربية وآسيوية، بينها ثلاث مناورات جرت أواخر العام، ومِن أبرزه تلك المناورات "النجم الساطع، درع العرب، الاتحادي الحديدي"، تزامناً مع توتر العلاقات بين إيران وبعض الدول الخليجية.

كذلك، الدول الفاعلة في سوريا خاضت مناورات عسكرية عدّة خلال العام المنصرم، حيث نفّذت "البحرية الروسية" تدريبات عسكرية ضخمة في المتوسط، في حين نفّذ الجيش التركي مناورات عسكرية بالاشتراك مع "الناتو" (حلف شمال الأطلسي)، وأخرى بالاشتراك مع القوات السعودية والفطرية، كما اشترك الجيش الأردني مع القوات الأميركية في مناورات "الأسد المتأهب".

الجدير بالذكر، أن المناورة العسكرية الأكبر في تاريخ تركيا، تأتي بالتزامن مع تصريحات متجدّدة للرئيس التركي (رجب طيب أردوغان)، شدّد فيها على ضرورة تولّي بلاده مسؤولية الإشراف على "المنطقة الآمنة" المحتملة شمال شرقي سوريا، قائلاً إن "الشعب السوري يدعو تركيا" للقيام بذلك.

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"