"الوطني الكردي" لسنا ضد اللغة الكردية ولا نريد تعليماً مؤدلجاً

تاريخ النشر: 21.11.2020 | 06:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال القيادي في "المجلس الوطني الكردي"، شلال كدو، أن "ما يروجه حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بأن المجلس الوطني ضد التعليم باللغة الكردية غير صحيح" مؤكداً أن المجلس يطالب بالاعتراف بها كلغة رسمية، والتعليم بها في المناطق ذات الغالبية السكانية الكردية.

وأوضح كدو الذي يشغل سكرتير حزب "اليسار الديمقراطي الكردي"، أن المجلس "سوف يكون ضد أدلجة التعليم في المناطق الكردية في سوريا"، مشيراً إلى أن "من لا يوافق على منهاج PYD، لا يعني أنه مع منهاج نظام الأسد"، وفق ما نقل عنه موقع "باسنيوز".

ولفت كدو، إلى أن المجلس "لا يتمسك بمنهاج النظام، لأنه مؤدلج وحزبي ويمجد الشخص، ويمجد حزب البعث كحزب قائد للدولة والمجتمع"، مضيفاً أن هذا المنهاج "عفا عليه الزمن، وكذلك منهاج PYD أيضاً مؤدلج إلى حد كبير".

وسبق أن صرّح القيادي في المجلس عبد الله سرحان كدو بأن المجلس " يفضل التعليم باللغة الأم في شمال شرقي سوريا، لكن ليس على حساب سوية التعليم والاعتراف بالشهادة العلمية"، موضحاً أن المجلس يرفض التعليم على يد كوادر غير مختصة، واتباع مناهج غير معترف بها من قبل المنظمات التعليمية الدولية.

اقرأ أيضاً: "قسد" تفرق مظاهرة ضد فرض مناهج "الإدارة الذاتية" في الحسكة

يشار إلى أنه مع بداية العام الدراسي الحالي، أبلغت "الإدارة الذاتية" مديري المدارس في مدينة القامشلي من تدريس منهاج وزارة التربية التابعة للنظام، والتقيد بالمنهاج الذي طبعته "الإدارة الذاتية" تحت طائلة الاعتقال.

وأعلنت "الإدارة الذاتية" عن طرحها لمنهاجها التعليمي الجديد بهدف تعليمه لطلبة المدارس، من الصف الأول الابتدائي وصولاً للصف الحادي عشر، في المدن والبلدات الخاضعة لسيطرتها في ريف محافظة دير الزور، للعمل بتدريسه ابتداءً من العام الدراسي الجديد 2020- 2021.

وتحتوي المناهج الحديثة التي فرضتها "الإدارة الذاتية، فقراتٍ تمسّ الدين الإسلامي وتشجع على الإلحاد والانحلال الأخلاقي، ويتعارض مع عادات وأعراف المنطقة ذات التركيبة العشائرية المحافظة.

كما تضمّنت تغييراً في العديد من الفصول داخل كتب التاريخ والجغرافيا بالإضافة إلى استبدال أسماء بعض المواد، وطباعة كتب جديدة وسحب بعض الكتب الأخرى، ما تسبب باحتجاجات واسعة في المناطق التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" ضد استخدام هذه المناهج.

 

 

اقرأ أيضاً: قسد تفرض تدريس منهاجها في مدارس القامشلي

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا