"الوطنية للتمويل" تعلن منحها قروضاً فورية دون كفيل

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 08:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت "المؤسسة الوطنية للتمويل الصغير" عن طرحها "القرض الفوري" دون الحاجة إلى كفيل أو رهن، وذلك لتلبية أي أمر طارئ أو حالة مستعجلة، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية في سوريا وانهيار قيمة الليرة السورية مقابل الدولار.

ونشرت المؤسسة عبر صفحتها على "الفيس بوك"، أمس الأربعاء أنه في إطار استراتيجيتها لتقديم أعلى مستوى لخدمات التمويل الأصغر واستجابة للأوضاع الاقتصادية الحالية، طرحت "القرض الفوري" والذي تصل قيمته إلى المليون ليرة سورية.

وأضافت أن القرض يتم منحه بحد أقصى 24 ساعة، وذلك بعد استيفاء الأوراق المطلوبة من قبل مقدم الطلب، ويتم سداده على مدى 4 سنوات.

وقالت إن الأوراق المطلوبة للتقديم على "القرض الفوري" هي:

-  صورة عن الهوية الشخصية

-  سند إقامة

- لا حكم عليه

 - بيان راتب، سواء كان مقدم الطلب موظفاً بقطاع حكومي أو خاص.

- إثبات العمل للمقترض في حال كان من أصحاب المهن.

وبعد انهيار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي خلال الأيام الماضية، حيث وصل إلى 4000 ليرة مقابل الدولار الواحد، تكون قيمة "القرض" الذي تمنحه المؤسسة الوطنية للتمويل نحو 250 دولاراً أميركياً فقط.

شاهد أيضاً: رصد أوضاع المواطنين في حلب مع انهيار الليرة

اقرأ أيضاً:    أسعار صرف الليرة السورية والتركية في تداولات الأربعاء 3-3-2021

ويعاني الأهالي في مناطق سيطرة النظام من أوضاع معيشية صعبة في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية يومياً بالتزامن من انهيار قيمة الليرة السورية، حيث لم يعد بإمكان معظم القابعين في مناطق سيطرة النظام من تأمين احتياجاتهم الأساسية.

ومع هذا الانهيار الاقتصادي لم تصرح حكومة النظام عن إجرائها أي خطوة لمواجهة هذه الأزمة الاقتصادية، واقتصر عملها على طرح فئة الـ 5000 ليرة سورية، "لتوفير قيمة طبع الفئات النقدية الأدنى ولسهولة حمل المال"،