الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور

تاريخ النشر: 10.05.2021 | 07:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

بدأ الهلال الأحمر القطري وتحت إشراف منظمة الصحة العالمية في تنفيذ برنامج المراقبة المُحايدة للجولة الأولى مِن حملات اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في شمال غربي سوريا.

ويأتي ذلك ضمن مُبادرة "COVAX" (كوفاكس) العالمية مِن أجل ضمان التوزيع العادل للقاحات على الدول الفقيرة، والمساهمة في تأهيل الكوادر الطيبة للتعامل مع حملة التطعيم.

وانطلقت الحملة - التي ينفذها فريق لقاح سوريا - مطلع شهر أيار الجاري في مناطق ريف حلب ومحافظة إدلب، وتضمنت إعطاء الجرعة الأولى مِن لقاح "أسترازينيكا" للعاملين في المجال الصّحي والإنساني بالشمال السوري.

وتستهدف الحملة في مرحلتها الأولى - وفق ما ذكر موقع الراية القطري - 53 ألف عامل صحي وإنساني في 82 مركزاً ومنشأة، وذلك لمدة 25 يوماً.

ويتمثّل دور الهلال الأحمر القطري في المراقبة باعتباره جهة حيادية لضمان مطابقة عمليات التلقيح للمعايير الدولية، حيث يعمل - بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية - وفق مؤشرات الجودة الخاصة بالحملة، وذلك مِن خلال 30 مراقباً ميدانياً مؤهلاً ومدرباً موزعين على جميع مناطق العمل.

 

مراحل المراقبة

وتنقسم عملية المراقبة إلى مرحلتَين أساسيتَين: الأولى مرحلة ما قبل الحملة، حيث يزور المُشرفون المراكز الرئيسية للتأكّد من الاستعدادات وجاهزية المراكز والمعدات اللازمة.

والثانية أثناء الحملة، وفيها يتم فحص عينات اللقاح والتأكّد من شروط التخزين وعدم وجود مخالفات، ومرافقة فرق التلقيح لتقييم أدائها ومتابعة سير العملية في المراكز الصحية والبيوت، ورصد الملاحظات وتسجيلها.

كذلك تشمل مهام فرق المراقبة تصحيح الإجراءات التي قد تخرج عن الخطة أثناء تنفيذ الحملة، والتأكد من تطبيق التدابير الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا، وتحديد نسبة التغطية أثناء وبعد الحملة، وتقديم التوصيات المقترحة لفرق اللقاح.

قطر.png

يذكر أن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في الشمال السوري قد سُجّلت، شهر آب 2020، وبلغت الموجة الأولى ذروتها في شهر  تشرين الثاني 2020. في حين تبلغ الحالات المُسجّلة والمؤكدة حتى مساء أمس الأحد، 22,169 حالة، منها 655 حالة وفاة.

وحسب موقع "الراية"، فإنّ الهلال الأحمر القطري يتمتّع بخبرة كبيرة في مجال مراقبة حملات اللقاح ضد الأمراض المعدية، إذ يقوم مِن خلال بعثته التمثيلية في مدينة غازي عنتاب التركية بتنظيم دورات تدريبية مكثفة لتأهيل المراقبين، سواء في مقر البعثة أم في الداخل السوري.

وسبق للهلال الأحمر القطري أن راقب العديد مِن حملات التلقيح في الداخل السوري، خلال الأعوام السبعة الماضية، وذلك بالتعاون مع العديد مِن المنظمات الأممية والجمعيات الإنسانية العالمية والمحلية، مما جعله في صدارة هذا المجال لما لديه من خبرة ميدانية وإدارية وتقنية كبيرة فيه.

وحتى مساء أمس الأحد، بلغ إجمالي الإصابات في جميع المناطق السوريّة 62 ألفاً و710 إصابات، منها 2991 حالة وفاة، و40 ألفاً و835 حالة شفاء، وفق ما أعلنته الجهات الفاعلة في تلك المناطق.

واشنطن بوست: بايدن يختبر بوتين والأخير سيرد في سوريا
معارك كبرى وإمكانيات ضعيفة وانتصارات معجزة
واشنطن: لا توجد خطة بديلة لآلية إيصال المساعدات إلى سوريا
تركيا.. "أردوغان" يكشف عن اسم لقاح كورونا المصنّع محلياً
تركيا: إتاحة التطعيم بلقاح كورونا لمن تجاوز الـ 25 عاماً
كورونا.. 3 حالات وفاة و171 إصابة جديدة في سوريا