النظام يوقف النقل الجماعي بين المحافظات وداخلها ويغلق المعابر

تاريخ النشر: 23.03.2020 | 09:32 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت حكومة نظام الأسد عن إجراءات جديدة من بينها إيقاف جميع وسائل النقل الجماعي داخل المحافظات وخارجها، وذلك عقب التصريح رسمياً عن أول إصابة بفيروس كورونا.

وقرر النظام إيقاف جميع وسائل النقل الجماعي العام والخاص داخل المحافظات اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء اليوم الإثنين وإيقافها بين المحافظات اعتباراً من الساعة الثامنة من مساء يوم غد الثلاثاء".

وبحسب وكالة أنباء النظام (سانا)، "تلتزم الوزارات والاتحادات ومنشآت القطاع الخاص الإنتاجية بتأمين وسائل النقل للعاملين المناوبين لديها وفق اشتراطات محددة".

ومن ضمن الإجراءات المعلن عنها، إغلاق كل المعابر أمام حركة القادمين من الجمهورية اللبنانية بمن فيهم المواطنون السوريون اعتبارا من منتصف ليل اليوم الإثنين، وحتى إشعار آخر. ويستثنى من ذلك سيارات الشحن مع إخضاع السائقين للفحوص الطبية اللازمة في المراكز الحدودية.

وقالت وزارة داخلية النظام إنها ستغلق معبر كسب الحدودي مع تركيا، اعتبارا من الساعة 12 من ظهر اليوم الإثنين وحتى إشعار آخر.

وصرّح النظام عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرته، لشاب عشريني قادم من خارج البلاد.

وأشارت وزارة النقل في حكومة النظام إلى أن آخر رحلة جوية ستصل من موسكو يوم الأحد وبعد ذلك سيتم إيقاف جميع الرحلات من وإلى البلاد، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسبق إفصاح "حكومة نظام الأسد" عن أول إصابة بفيروس كورونا، اتخاذ إجراءات عديدة قالت إنها تهدف لـ منع تفشّي الفيروس، ومنها تعليق العمل في الوزارات وإغلاق الأسواق وإيقاف الأنشطة الاجتماعية، فضلاً عن إيقاف العمل بتجديد ومنح جوازات ووثائق السفر والإقامات بأنواعها وإجازات السوق ووثائق السجل العدلي، حتى إشعار آخر.

ورغم أن مناطق سيطرة قوات النظام شهدت العديد مِن الإصابات بفيروس كورونا، التي انتقلت عن طريق الميليشيات الإيرانية المنتشرة في سوريا، فإن "النظام" بقي طوال الوقت ينفي تسجيل أي إصابات في مناطق سيطرته.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا