icon
التغطية الحية

النظام يوافق على وقف إطلاق نار مشروط في منطقة خفض التصعيد

2019.08.01 | 21:08 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص
+A
حجم الخط
-A

وافق نظام الأسد على وقف إطلاق النار بشكل مشروط في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتباراً من ليل اليوم.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر عسكري موافقة النظام على وقف إطلاق النار تطبيقاً لاتفاق سوتشي، واشترط انسحاب فصائل المعارضة بعمق 20 كم من خط منطقة خفض التصعيد في إدلب، بالإضافة لسحب الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأفاد موفد تلفزيون سوريا إلى مؤتمر أستانا 13 أن النظام وافق على وقف مشروط لإطلاق النار حتى نهاية عيد الأضحى المبارك بشكل مبدئي.

وأضاف الموفد أن المفاوضات بين الوفدين التركي والروسي ما زالت مستمرة حتى اللحظة بهذا الخصوص، وذلك لتأمين ضمانات حول عدم خرق النظام للهدنة.

وشدد الموفد على أن الروس سيجبرون النظام على تنفيذ هذا الاتفاق.

وكان أحمد رمضان رئيس الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قد أعلن في تغريدة له على تويتر أن إدلب ومنطقة خفض التصعيد ستدخل منتصف هذه الليلة وقفاً لإطلاق النار،

وأضاف أن الروس الذين فشلوا عسكرياً تعهدوا بوقف عدوان ميليشيات نظام الأسد على المدنيين، إضافة لوقف قصفهم الجوي، ودعا المدنيين وفصائل المعارضة للحذر من غدر النظام والتأهب لصد أي هجوم غادر.

وانطلقت صباح اليوم محادثات (أستانا 13) في العاصمة الكازخستانية نور سلطان، لبحث تشكيل اللجنة الدستورية السورية ووقف إطلاق النار في إدلب إضافة للملفات الإنسانية.

وتأتي جولة المحادثات في ظل الحملة العسكرية التي يشنها النظام، بدعم جوي روسي على ريفي حماة وإدلب، منذ أواخر نيسان الماضي، وأسفر التصعيد عن مجازر بحق المدنيين في المنطقة المنزوعة السلاح (محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)،

ولم تتوقّف المجازر التي يرتكبها النظام وروسيا منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا بمدينة سوتشي الروسية، في 17 من أيلول 2018.