النظام ينقل أسيرا فلسطينيا محررا من فرع فلسطين إلى سجن صيدنايا

تاريخ النشر: 27.10.2020 | 19:43 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا إنها علمت من مصادر خاصة، بأن نظام الأسد قام بنقل الأسير الفلسطيني المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي "أحمد خميس" من فرع فلسطين إلى سجن صيدنايا بريف دمشق.

وأكدت المصادر تعرض خميس للتعذيب في فرع فلسطين السيئ الصيت خلال مدة اعتقاله، وأشارت إلى عدم وجود تهمة واضحة بحقه.

واعتقل خميس من قبل فرع فلسطين في الشهر السادس من عام 2019، بعد الإفراج عنه بصفقة روسية – إسرائيلية مقابل عودة رفات الجندي الإسرائيلي "زخاريا باومل"، الذي كان مدفوناً في مخيم اليرموك بدمشق.

وأكدت مجموعة العمل في وقت سابق أن خميس تعرض للتحقيق عدة مرات على يد عناصر مخابرات النظام وللمنع من الخروج قبل أن يتم اعتقاله والاحتفاظ به.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت خميس في نيسان 2005، خلال محاولته التسلل إلى قاعدة عسكرية إسرائيلية، وتنفيذ عملية ضد جنود الاحتلال في الجولان السوري المحتل، حيث تم الحكم عليه بالسجن لمدة 18 عاماً قضى منها 14 عاماً.

يذكر أن خميس من أبناء مخيم اليرموك وكان عنصر في حركة فتح، طالب قبيل ترحيله إلى سوريا بالذهاب إلى مدينة الخليل للزواج من خطيبته التي تعرف عليها خلال زيارتها للسجن.

مقالات مقترحة
الإمارات ترسل طائرة محملة بلقاح كورونا إلى نظام الأسد
تركيا تسجل ارتفاعاً بعدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا
19 وفاة و442 إصابة جديدة بكورونا في سوريا