"النظام" ينسحب مِن قرى في جبل الزاوية جنوب إدلب

تاريخ النشر: 08.03.2020 | 11:50 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

انسحبت قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة لها مِن قرى في جبل الزاوية جنوب إدلب كانت تقدّمت فيها، مساء أمس السبت، في ظل خرق ما يزال مستمراً لـ اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم مؤخّراً، بين روسيا وتركيا.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن قوات النظام وميليشياتها انسحبت مِن قريتي (البريج، ومعرة موخص) في منطقة جبل الزاوية إضافةً إلى انسحابها مِن مزارع كفرنبل المجاورة، وذلك عقب تحليق مكّثف للطائرات التركيّة المسيّرة، ورفع الجاهزية مِن قبل الفصائل العسكرية في المنطقة.

وأضاف المراسل، أن القريتين ومزارع كفرنبل التي تقدّمت إليها قوات النظام في جبل الزاوية، مساء أمس، تعتبر خط تماس واشتباكات، وأنها خالية مِن الفصائل أساساً لأنها  كانت وما تزال مرصودة نارياً.

وكان رتل عسكري تركي كبير دخل، دخل مساء أمس، مِن معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا متجهاً إلى محافظة إدلب، التي تشهد حالة ترقب حذر، في ظل خرق النظام للهدنة في إدلب المتفق عليها بين روسيا وتركيا في العاصمة موسكو، يوم الخميس الفائت.

اقرأ أيضاً.. قوات النظام تخرق وقف إطلاق النار في إدلب 26 مرة

يشار إلى أن العديد من التقارير والدراسات استبعدت صمود اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب - المبرم بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان - كما استبعدت أن يكون مختلفاً عن الاتفاقات السابقة، مرجّحةً عودة العمليات العسكرية في المنطقة قريباً، خاصة أن قوات النظام خرقت الاتفاق - كالعادة - فور دخوله حيّز التنفيذ.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا