النظام يمهل تنظيم الدولة 48 ساعة قبل اقتحام مخيم اليرموك

تاريخ النشر: 19.04.2018 | 10:04 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 07:38 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

وجهت قوات النظام تحذيرا لتنظيم الدولة للخروج من مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق، والذي يسيطر التنظيم على معظمه، في حين تسيطر هيئة تحرير الشام على أجزاء في الجهة الشمالية من الحي.  

وقصفت قوات النظام في الأيام الماضية"المخيم" تمهيدا لاقتحامه وسط تعزيز النظام لقواته على مشارفه، وقالت وسائل إعلام موالية للنظام اليوم إن النظام أمهل "التنظيم" 48 ساعة للموافقة على الخروج من "المخيم"، وإلا فإن النظام والميليشيات الموالية له ستشن عملية عسكرية للسيطرة على المخيم.

ويسيطر التنظيم أيضا على حي الجحر الأسود الملاصق للمخيم، في حين تسيطر فصائل من الجيش السوري الحر على مناطق بيت سحم ويلدا وببيلا جنوبي دمشق في ما بات يعرف بالبلدات الثلاث.

ويسعى النظام للسيطرة على آخر منطقة تسيطر عليها الفصائل العسكرية المعارضة جنوبي دمشق حول مدينة بيت سحم، في إطار اتفاق مع النظام سيغادر بموجبه المقاتلون إلى إدلب شمالي سوريا، ونقلت رويترز عن  مصدر عسكري من القوات"الإقليمية" الموالية للنظام أنه "تم تجميع لوائح للمسلحين الذين سيخرجون بالحافلات باتجاه إدلب".

وسيطر تنظيم الدولة على مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشق في شارع الـ15 وكتل سكنية خلف جامع الوسيم، بعد اشتباكات بين الطرفين في الأشهر الماضية.

ونزح 13 ألف مدني من مخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود إلى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق في آذار الماضي، إثر تصعيد قوات النظام العسكري على المنطقة .

ويبعد مخيم اليرموك ثمانية كيلومترات عن وسط مدينة دمشق وكان يعيش فيه أكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا قبل اندلاع الثورة عام 2011، وفرّ معظم سكانه جراء قصف قوات النظام وحصارها للحي وسيطرة تنظيم الدولة، وتقول الأمم المتحدة إن عدة آلاف ما زالوا موجودين فيه.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين