النظام يمحو عبارات أطلقت شرارة الثورة في درعا

النظام يمحو عبارات أطلقت شرارة الثورة في درعا

عبارة مكتوبة على جدار في مدرسة الأربعين بدرعا (إنترنت)

تاريخ النشر: 23.09.2018 | 15:09 دمشق

آخر تحديث: 28.10.2018 | 07:59 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

يعمل النظام على محو عبارات كتبها أطفال درعا على جدران مدرسة"الأربعين" للذكور، والتي كانت شرارة لانطلاق الثورة في المحافظة، عقب اعتقال الأطفال من قبل قوات الأمن التابعة للنظام عام 2011.

وقالت مصادر محلية لوكالة"سمارت" إن محمد خالد الهنوس محافظ درعا التابع لحكومة النظام، أمر بطلاء جدران المدرسة، لإزالة العبارات المعارضة للنظام والتي تقول إحداها"اجاك الدور يا دكتور"، في إشارة إلى اقتراب الثورة ضد الأسد على غرار ما حدث في مصر وليبيا وتونس.

وقالت عبارات أخرى" الشعب يريد إسقاط النظام" و"يسقط الأسد". 

واعتقلت قوات الأمن إثرها 12 طالباً من المدرسة وعذبتهم بأساليب وحشية، كما أهانت وفدا من وجهاء الحي والأهالي قابل المسؤولين الأمنيين للإفراج عن أطفالهم، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات شعبية حاشدة في 18 من آذار 2011، وتركزت التجمعات حينها في ساحة الجامع العمري. 

واستقبلت مدرسة "الأربعين" الطلاب من الصف السادس الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، خلال فترة سيطرة الجيش الحر على المنطقة، إلا أن النظام استعاد السيطرة على درعا بعد شن عمليات قصف مكثفة وفرض اتفاق مصالحة على الفصائل العسكرية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار