النظام يقصف والمعارضة تُفشِل محاولات تقدمه في درعا

تاريخ النشر: 23.06.2018 | 11:06 دمشق

آخر تحديث: 28.06.2018 | 08:10 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

تواصل قوات النظام والميليشيات المساندة لها عمليات القصف المدفعي والجوي على مناطق سيطرة المعارضة السورية في درعا جنوب البلاد، وسط محاولات فاشلة للتقدم على عدة محاور.

وفي سياق ذلك نفت "غرفة العمليات المركزية" في بيان، حدوث أي تقدم لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في الجنوب السوري، كما نفت الادعاءات الصادرة عن قاعدة حميميم العسكرية الروسية، بشأن تسليم قرى للنظام في منطقة اللجاة.

في حين أشارت غرفة العمليات إلى أنها صدت محاولة تقدم لقوات الأسد و الميليشيات الإيرانية على محور الدلافة و حران شرق درعا، و قتل إثر ذلك  5 عناصر من النظام والميليشيات .

كما دمرت غرفة عمليات "توحيد الصفوف" مدفعاً ميدانياً ، عبر استهدافها بقذائف المدفعية موقعاً لقوات النظام في تل خاروف شرق بلدة ناحتة في ريف درعا الشرقي.

ويأتي ذلك مع استمرار عمليات القصف المدفعي والغارات الجوية للنظام على مناطق المعارضة، حيث ألقت مروحيات النظام 6 براميل متفجرة على بلدتي الشياح  وبصر الحرير في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي.

وأفاد ناشطون من المنطقة لموقع تلفزيون سوريا بأن قوات النظام قصفت براجمات الصواريخ المحملة بمادة الفوسفور  المحرمة دوليا بلدة المسيفرة شرق درعا، من مواقعها في مطار الثعلة العسكري.

كما تعرضت قرى عاسم وجدل والشياح ومسيكة وبصر الحرير لغارات جوية شنتها مقاتلات النظام الحربية، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

ومع مواصلة النظام حشد قواته لبدء عملية عسكرية واسعة في المنطقة الجنوبية، أصدر مجلس عشائر الجنوب أمس بياناً ناشد فيه الأهالي في محافظة السويداء منع النظام من استخدام المحافظة كقاعدة للهجوم على مدينة درعا، أو تحويلها لمنصة لإطلاق الصواريخ على الأحياء السكنية في المدينة.

وأشار البيان إلى أنَّ فصائل المعارضة العسكرية ستضطر للتعامل مع هذه المناطق كمناطق عسكرية، وسيتم الرد على مصادر النيران الصادرة عنها.

وفي الوقت نفسه جددت غرفة العمليات المركزية في بيان لها تحذير المدنيين من الاقتراب من المواقع الأمنية والعسكرية لقوات النظام وميليشياتها في محافظة السويداء.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا