النظام يفشل بالتقدم شمال حماة وينتقم بقتل المدنيين في إدلب

تاريخ النشر: 15.06.2019 | 15:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:41 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

بلغ عدد القتلى جراء الغارات الجوية على بلدات إدلب، منذ صباح اليوم السبت، 12 مدنياً بينهم 4 أطفال، في وقت يشهد فيه ريف حماة الشمالي اشتباكات عنيفة بين الفصائل العسكرية وقوات النظام التي فشلت بالتقدم بعد محاولات عدة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن 4 أطفال وامرأة قُتلوا وجُرح آخرون في بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، بعد غارات استهدفت منازل المدنيين. وأوضح المراسل أن القتلى هم نازحون من مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي.

وقُتل 3 مدنيين في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، وجُرح أكثر من 10 آخرين بينهم 5 أطفال، بعد أن استهدفت طائرات النظام وروسيا المدينة بثلاثة صواريخ دفعة واحدة.

وقضى طفلان في بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي، ومدنيان آخران في بلدة الفطيرة، نتيجة غارات استهدفت منازل المدنيين وسط البلدتين.

وفي بلدة حاس، فارق مدنيان اثنان الحياة، متأثرين بجراح أصيبا بها يوم أمس الجمعة، جراء قصف الطائرات الحربية التابعة للنظام البلدة.

وطال القصف الجوي في الريف نفسه، بلدات حيش ومعرزيتا والفقيع واحسم، بالإضافة إلى مدينة خان شيخون التي تعرضت يوم أمس لقصف جوي بعشرات الصواريخ، واستهدفتها قوات النظام ليلاً بعشرات صواريخ الغراد.

وقصفت قوات النظام وروسيا مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك، وبلدات شهرناز والبويب في جبل شحشبو في ريف حماة الشمالي.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة