النظام يعلن فتح الطريق الدولي بين دمشق وحلب أمام حركة السير

تاريخ النشر: 22.02.2020 | 19:35 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت وزارة النقل التابعة لنظام الأسد اليوم السبت فتح الطريق السريع (M5) بين دمشق وحلب أمام حركة السير والمرور، عقب سيطرة قوات النظام على الطريق بدعم عسكري روسي، بحسب وكالة رويترز.

وارتفعت حدة الاشتباكات أمس الجمعة، بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام، في بلدة النيرب بريف إدلب الجنوبي التي سيطر عليها النظام، وتكتسب بلدة النيرب أهميتها من كونها بوابة الوصول إلى مدينة سراقب الواقعة على تقاطع الطريقين الدوليين الرئيسين في سوريا M5 وM4.

وتواصل تركيا تعزيز قواتها العسكرية في نقاط المراقبة المنتشرة في إدلب رغم تقدم قوات الأسد، وتشير تقارير إلى وجود 14 ألف جندي تركي في المنطقة مع زيادة التوتر العسكري مع قوات الأسد وروسيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن بلاده وضعت خريطة الطريق التي ستتبعها في إدلب، بعد اتصالات أجراها مع زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا.

وحذرت تركيا من أنها ستستخدم القوة لصد تقدم قوات النظام في هجومها على إدلب الذي قُتل خلاله 16 جنديا تركيا هذا الشهر.

وأنشأ الجيش التركي 12 نقطة مراقبة عسكرية في إطار اتفاق منطقة "خفض التصعيد" في إدلب، لكن قوات النظام خرقت الاتفاق وقصفت نقاط المراقبة عدة مرات، ما استدعى رداً تركياً أدى لمقتل العشرات من قوات الأسد. 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا