النظام يعلن عن محطة طاقة شمسية في حماة لصالح شركة ألمانية وهمية

تاريخ النشر: 27.04.2021 | 06:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن نظام الأسد عن إنشاء محطة طاقة شمسية باستطاعة 500 كيلو واط، ادّعى أنها لصالح إحدى الشركات الألمانية للصناعة والإنتاج، في قرية السويدية الغربية بريف حماة الجنوبي.

وقال محافظ حماة، محمد طارق كريشاتي، عند وضع "حجر الأساس" للمشروع، إن مؤسسته "تدعم المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر"، مؤكداً أهمية هذه المشاريع في ظل الظروف الراهنة، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء النظام "سانا".

ولم تشر وسائل إعلام النظام إلى أي معلومات عن الشركة الألمانية، أو نوع علاقتها بالمشروع، إلا أن صوراً نُشرت لـ "حجر أساس" المشروع أوضحت أن الشركة الألمانية تحمل اسم "بريمير".

ولا تتوافر أي بيانات في سجلات الشركات الألمانية التي تحمل نفس الاسم، وتعمل بمجال الطاقة الشمسية، أو في أي من مجالات الاستثمار، عن شركة من هذا النوع.

وأشار ناشطون إلى أن معظم هذه الشركات التي يعلن النظام عن شراكة معها، هي إما مؤسسة حديثاً خارج سوريا من قبل موالين للنظام ويستخدمها للإيحاء بأن هناك شركات غربية بدأت تتدخل وتستثمر في سوريا، أو هي شركات وهمية لا أساس لها، ويستخدمها النظام في نفس الهدف.

ويفرض "قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا"، الذي فرضته واشنطن في حزيران الماضي على نظام الأسد، عقوبات واسعة على نظام الأسد وشخصيات بارزة في حكومته وشخصيات مقربة منه، بالإضافة إلى المؤسسات والشركات التي تتعامل معهم.