النظام يعدم شباناً وناشطين اعتقلهم من مدينة الشيخ مسكين في درعا

النظام يعدم شباناً وناشطين اعتقلهم من مدينة الشيخ مسكين في درعا

الصورة
حاجز لقوات النظام بالقرب من قرية المجدية (AP)
19 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - خاص

قالت مصادر لتلفزيون سوريا إن قوات النظام أعدمت مؤخراً أربعة أشخاص، 3 منهم كانوا قد اعتُقلوا من مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي، عقب سيطرة النظام على المدينة.

وذكرت المصادر أن هؤلاء الشبان هم عبد المنعم الحمد (قيادي سابق في الجيش الحر)، وعلاء الخلف (جندي منشق منذ 2012)، وعبد الستار العوض (ناشط إغاثي)، ومصطفى الأحمد (إمام مسجد في الشيخ مسكين).

وأشارت المصادر إلى أن عبد المنعم الحمد وعبد الستار العوض ومصطفى الأحمد، تم اعتقالهم العام الفائت بعد سيطرة النظام على محافظة درعا، في حين كانت قد اعتقلت علاء الخلف قبل ذلك.

وأوضحت المصادر أنه تم إعدام الشبان الأربعة، بعد "مرسوم العفو" الذي أصدره رأس النظام بشار الأسد قبل أيام، ودُفنت جثثهم دون حضور ذويهم في مقبرة "نجها".

وأكدت المصادر لتلفزيون سوريا أن عائلة عبد الستار العوض تسلمت ورقة ثبوتية من النظام تؤكد وفاته.

وقال تجمع أحرار حوران اليوم الخميس إن الشاب "صفوان خالد عوير" من مدينة داعل بريف درعا الأوسط، قُتل تحت التعذيب في سجون الأسد بعد اعتقال دام 7 سنوات.

شارك برأيك