النظام يعتقل مدنيين في الغوطة الشرقية ومراكز الإيواء

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 13:04 دمشق

آخر تحديث: 24.04.2018 | 23:27 دمشق

تلفزيون سوريا

اعتقلت قوات النظام  749 مدنيا من الغوطة الشرقية خلال شهر آذار الحالي بعد سيطرتها على مدنها وبلداتها باستثناء مدينة دوما، وهجرت قوات النظام مدنيين إلى مراكز الإيواء في مناطقها عبر معابر تخضع لسيطرتها مع ميليشياتها التابعة. 

وأوضح تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن قوات النظام نفّذت حملات اعتقال جماعي بحق مدنيين من مدن وبلدات حرستا وزملكا وعربين و جسرين و حزة وكفربطنا.

ونفذت قوات النظام عمليات الاعتقال التي لم تَستثن الأطفال والنساء، إما في المناطق التي سيطرت عليها أو في داخل مراكز الإيواء التسعة المنتشرة في حرجلة و عدرا بريف دمشق.

ووثقت "الشبكة" 1096 حالة اعتقال في سوريا خلال آذار الماضي، بينها 1037 مدنيا اعتقلتهم قوات النظام في جميع المناطق الخاضعة لسيطرتها على رأسها دمشق وريفها، بينهم 108 نساء و32 طفلا. 

وسجلت "الشبكة" اعتقال تنظيم "الدولة الإسلامية" و "هيئة تحرير الشام" أربعين مدنيا، بينما اعتقلت وحدات حماية الشعب في مناطق سيطرتها 12 مدني، في حين اعتقلت باقي الفصائل المعارضة  سبعة مدنيين.

ودعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في شهر آذار الماضي الأمم المتحدة إلى نشر مراقبين أمميين في الغوطة الشرقية، لتوثيق "أي جرائم ارتُكبت بالفعل"، ولردع أي انتهاكات أخرى، وزيارة المواقع التي ينقل إليها النظام نازحي الغوطة.

ويستمر مئات المدنيين بالنزوح يومياً من المدن والبلدات في الغوطة الشرقية التي سيطر عليها النظام في القطاع الأوسط مثل سقبا وكفربطنا وحمورية وجسرين، حيث كثف النظام وحليفه الروسي عمليات القصف الجوي خلال حملتهم العسكرية.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا