النظام يعاقب مدرسة بعد تعليقها على منشور بصفحة "رئاسة الجمهورية"

تاريخ النشر: 08.12.2020 | 09:45 دمشق

إسطنبول - متابعات

عاقب نظام الأسد مدرسة في مدينة حلب معروفة بولائها له، حتى إنها كانت تعمل مراسلة لميليشيا "الدفاع الوطني".

ووفق مارصده موقع تلفزيون سوريا، فإن مديرية التربية في حلب نقلت المدرسة إلى مدرسة أخرى في دير حافر، تبعد عن حلب نحو 90 كم.

ويأتي سبب نقلها وفق ما أوضحته على حسابها في "فيس بوك"، بعد تمنيها إقالة محافظ حلب على غرار ما جرى مع محافظ ريف دمشق، الذي أقاله رئيس النظام بشار الأسد قبل أيام.

130011290_3330571277051783_3132733191168089271_n.jpg
تعليق المدرسة على صفحة رئاسة الجمهورية

وجاء طلبها على شكل تعليق لها على صفحة "رئاسة الجمهورية" في "فيس بوك" التي تنشر قرارات ومراسيم يصدرها نظام الأسد.

وبعد أن عاقبها نظام الأسد، عادت المدرسة واتهمت مسؤولي نظام الأسد بالتعامي عن الحالة المزرية التي وصل لها القاطنون في مناطق سيطرة النظام، من جوع وفقر وفقدان لأهم ما يحتاجونه ليعيشوا وهو رغيف الخبز وفق قولها.

130053507_3330571487051762_3599067429279204384_o.jpg
قرار نقل المدرسة إلى دير حافر

واتهمت النظام بالتستر على عمليات التشبيح والسرقة التي باتت تحصل في وضح النهار وأمام أعين الجميع.

وجددت هجومها على محافظ حلب الذي اتهمته بخنق حلب والاستفادة من منصبه، متوقعة أن يتم اعتقالها إذ قالت ""ممكن ياخذوني ورا الشمس".

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يعتقل شخصاً في حماة بتهمة التعامل بالدولار

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"