النظام يطرد نازحي مخيم اليرموك من مدارس بلدة يلدا

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 22:33 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

دمشق - خاص

أقدمت قوات النظام أمس الجمعة على طرد نازحي مخيم اليرموك، من مدارس بلدة يلدا المحاذية للمخيم جنوبي دمشق، والتي تم تحويلها لمراكز إيواء للنازحين.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن عناصر التسويات الموالية للنظام، طالبوا النظام بإخراج النازحين من المدارس بحجة افتتاح المدارس مع بدء العام الدراسي.

وأوضحت المصادر أن المجلس المحلي في بلدة يلدا أشرف على إخراج النازحين، قبل أن يقوم بإعطائهم مهلة جديدة حتى الأسبوع المقبل وخيروهم بالنقل لمراكز إيواء ثانية أو الطرد خارج المدارس.

وأشار المصدر إلى وجود نازحين من المخيم في مراكز إيواء أخرى في منطقة التضامن والزاهرة لم يتم الطلب منهم الخروج من هذه المراكز.

وأكد المصدر أن معظم نازحي المخيم هم من النساء والأطفال، ويعتمدون بشكل أساسي في حياتهم على المساعدات والمعونات، حيث يمنع عليهم العمل والخروج من مركز الإيواء، كما يمنع عليهم العودة إلى منازلهم في المخيم منذ أن سيطر عليه النظام.

وكان النظام قد سيطر على مخيم اليرموك في 21 من شهر أيار 2018، بعد صفقة رعتها روسيا تضمنت نقل 1600 من عناصر تنظيم "الدولة" وعوائلهم من مخيم اليرموك إلى مناطق في البادية السورية.