النظام يصعد من استهدافه أحياء المدنيين في درعا

تاريخ النشر: 11.05.2018 | 21:05 دمشق

آخر تحديث: 14.05.2018 | 14:34 دمشق

تلفزيون سوريا- درعا- فاروق فاروق هلال

صَعَدت قوات النظام قصفها على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة درعا خلال اليومين الماضيين حيث نفذت موجات من القصف المدفعي والصاروخي موقعة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وقتل اليوم سيدتان وطفل لقوا نتيجة استهداف منزلهم بصاروخ محلي الصنع من نوع فيل، كما أدى التصعيد العسكري إلى انحسار حركة المدنيين حيث خلت شوارع مدنية درعا من الحركة بشكل شبه تام.

ونفذت "غرفة عمليات البنيان المرصوص" التابعة للمعارضة ضربات صاروخية استهدفت مواقع لقوات النظام في أحياء درعا المحطة.

 

وقال أبو شيماء أبازيد الناطق باسم "الغرفة" لموقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام والميليشيات المساندة له ما انفكت تقصف الأحياء السكنية التي يقطنها أكثر من ألفي عائلة بمدينة درعا.

وأضاف أن "النظام ومن يحالفه يحاولون جر المعارضة إلى لعبة قذرة من خلال تبادل القصف الذي قد يوقع قتلى من المدنيين في الأحياء التي يسيطر عليها النظام وهو ما تسعى البنيان إلى تفاديه من خلال تركيز قصفها على مناطق عسكرية بحتة مثل الملعب البلدي واللواء 132 ومراكز قيادة وسيطرة داخل حي سجنه آخر معاقل قوات النظام في درعا البلد".

وتعمد قوات النظام الى استراتيجية استخدام طائرات الاستطلاع لرصد أي تجمع أو مكان يحتوي على حركة داخل أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيمات ثم تقوم باستهداف المكان مع استمرار الرصد بالطائرات لتنفيذ ضربات مزدوجة لإيقاع أكبر عدد من الإصابات في صفوف المدنيين كان آخرها إصابة عدد كبير من عناصر الدفاع المدني أثناء قيامهم بإخماد حريق ناتج عن القصف.

وقال محمد مسلماني وهو أحد المصابين من عناصر الدفاع المدني "اتجهنا بحكم عملنا إلى مكان القصف لإخماد حريق كبير نتجَ عن احتراق سيارات أمام بناء السجل المدني الذي يقصده الناس في معاملاتهم وأثناء عملنا عاود النظام قصف المكان موقعاً أكثر من تسعة جرحى من فرق الدفاع المدني".

وتسيطر فصائل المعارضة المنضوية تحت "غرفة البنيان المرصوص" على قرابة نصف أحياء مدينة درعا المشمولة باتفاق خفض التصعيد (الروسي الأمريكي الأردني) والقاضي بوقف اطلاق النار في جنوبي غربي سوريا، الذي أنهى الاتفاق شهره العاشر دون التزام حقيقي من جانب النظام حيث تستمر وتيرة القصف بالتصاعد يوماً بعد يوم.

 

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا