النظام يصرّح عن أول حالة وفاة بكورونا وارتفاع عدد الإصابات

تاريخ النشر: 29.03.2020 | 20:32 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

كشف نظام الأسد عن أول حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا، في حين ارتفع عدد المصابين المصرح عنهم إلى 9 أشخاص.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام مساء اليوم الأحد، عن وفاة سيدة مصابة بفيروس كورونا فور دخولها إلى المستشفى بحالة إسعاف، مشيرة إلى أنها أول حالة وفاة بسبب الفيروس في سوريا.

وصرّحت الوزارة عن أربع إصابات جديدة بالفيروس في سوريا، ما يرفع أعداد المصابين المصرح عنها إلى 9 أشخاص.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصدر طبي في مستشفى "الجامعة" بمدينة حلب، أن عدد المصابين بكورونا في المدينة وصل إلى 140 شخصاً.

وأضاف المصدر بأنه يوجد 80 مصاباً في مستشفى "الجامعة"، بينهم 13 امرأة وعشرة أطفال، بينما يوجد في مشفى "الرازي" 60 مصاباً بينهم 18 امرأة و22 طفلا، وجميعهم خضعوا للفحوصات وأظهرت نتائج التحليل أنهم مصابون بمرض "كورونا".

وأشار المصدر أنه يوجد 15 شخصا يشتبه إصابتهم بالمرض، حيث أخذوا العينات منهم، وأرسلوها إلى مخابر التحليل في العاصمة دمشق، ووضعوهم بالحجر الصحي حتى صدور نتائج التحليل.

ولفت المصدر إلى أن الحجر الصحي يتألف من ثلاثة أقسام، الأول لمعاينة المرضى، والثاني لأخذ العينات وإرسالها للمخابر في دمشق، والثالث مخصص للأشخاص الذين أكدت التحاليل إصابتهم بمرض "كورونا".

وسبق أن أكد مصدر طبي للوكالة يوم أمس السبت، وفاة شخص وإصابة عشرة آخرين بفيروس كورونا في مدينة حلب.

وأعلن محافظ كربلاء العراقية نصيف الخطابي أن محافظته سجّلت يوم أمس السبت 11 إصابة بفيروس كورونا، واتضح أن الغالبية العظمى من الإصابات هي لقادمين من سوريا، ما يؤكد عدم صحة أرقام ضحايا الفيروس في سوريا التي يعلن عنها نظام الأسد.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا