النظام يسيطر على البوكمال..هل بات الهلال الشيعي أمراً واقعاً؟

تاريخ النشر: 09.11.2017 | 14:11 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:52 دمشق

تلفزيون سوريا

تمكنت قوات النظام والميليشيات الداعمة لها، فجر اليوم الخميس، من السيطرة على مدينة البوكمال، التي تعتبر آخر وأكبر معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف دير الزور الشرقي.


وأفادت شبكة "فرات بوست" أن قوات النظام وميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني، نفذوا عملية التفاف عبر محورين من جهة البادية لتسيطر على مناطق الحمدان والسكرية والهري بريف البوكمال، ليتم بعدها اقتحام المدينة، تحت غطاء جوي من الطائرات الروسية، الأمر الذي دفع عناصر تنظيم "الدولة" إلى الانسحاب نحو المناطق المحيطة بالمدينة.


من جهتها، قالت وسائل إعلام النظام الرسمية وأخرى تابعة لإيران أن "الجيش السوري وحلفائه سيطروا بشكل كامل على مدينة البوكمال"، بينما لم تعقب المعرفات الرسمية لتنظيم "الدولة الإسلامية" على هذه التطورات.

هجوم متعدد المحاور
عملية اقتحام مدينة البوكمال جاءت نتيجة الهجوم التي نفذته قوات النظام وميليشيات إيران من محورين رئيسيين؛ الأول من الشرق والجنوب الشرقي انطلاقاً من الأراضي العراقية، وتتولاه ميليشيات "حزب الله" و"الحشد الشعبي" و"الحرس الثوري" الإيراني، أما المحور الثاني من جهتي الجنوب والجنوب الغربي فتتولى قوات النظام.

 

وتمكنت مليشيات "الحشد الشعبي" العراقي و"حزب الله" اللبناني و"الحرس الثوري" الإيراني، ليل الأربعاء/الخميس، من السيطرة على قرية الهري شرقي مدينة البوكمال، بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

أما من المحور الجنوبي، من الجهة الموازية للحدود السورية-العراقية، فقد تمكنت قوات النظام من الالتقاء مع الميليشيات المتقدمة من الأراضي العراقية، بالقرب من قرية الهري، حيث بثّ "الإعلام الحربي المركزي" التابع لميليشيا "حزب الله" اللبناني، تسجيلاً مصوراً وثقت من خلاله التقاء قوات النظام مع ميليشيات الحشد العراقية، وذلك في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة البوكمال.


وفي السياق، أكدت مصادر إعلامية عراقية، أن ميليشيات "الحشد الشعبي"، توغلت في عمق 3 كم داخل الأراضي السورية، بعد رفع السواتر وإقامة التحصينات، وذلك بالتنسيق مع قوات النظام السوري.

 

البوكمال آخر معاقل تنظيم "الدولة"

وكانت قوات النظام والميليشيات الداعمة لها، عملت خلال الأيام الماضية على استقدام تعزيزات عسكرية ضخمة من مدينة دير الزور باتجاه مدينة الميادين لتعزيز صفوف القوات المهاجمة على مدينة البوكمال وريفها.

 

 

وتعتبر مدينة البوكمال الاستراتيجية الحدودية مع العراق، آخر وأكبر معاقل تنظيم "الدولة" في محافظة دير الزور، وذلك بعيد سيطرة قوات الأسد والميليشيات الرديفة على كامل مدينة دير الزور، وهي ثاني أكبر منطقة إدارياً في المحافظة.

طريق طهران بيروت

ها بات "الهلال الشيعي" أمراً واقعاً؟
سيطرة قوات النظام السوري على مدينة البوكمال الحدودية، جاءت بالتزامن مع سيطرة ميليشيات "الحشد" على مدينة القائم العراقية، وبذلك تكون إيران قد أمنت طريقها "المقدس"، الذي هندسه قائد ميليشيا "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، والممتد من طهران فالموصل إلى دير الزور مروراً بدمشق وصولاً إلى مناطق سيطرة ميليشيا حزب الله في بيروت على البحر المتوسط، في حين يحذر مراقبون من نجاح إيران في تحقيق طموحها المتمثل في مشروع "الهلال الشيعي" في المنطقة.
و"الهلال الشيعي" مصطلح سياسي استخدمه الملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين خلال تصريحه لصحيفة "الواشنطن بوست" أثناء زيارته للولايات المتحدة في أوائل شهر كانون الأول عام 2004، عبر فيه عن تخوفه من وصول حكومة عراقية موالية لإيران إلى السلطة في بغداد تتعاون مع طهران ونظام الأسد لإنشاء هلال يكون تحت نفوذ الشيعة يمتد إلى لبنان.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة