النظام يسلم وثائق معتقلين قضوا في سجونه لذويهم بمدينة السلميّة

تاريخ النشر: 10.07.2018 | 18:07 دمشق

آخر تحديث: 15.07.2018 | 07:35 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

سلم النظام وثائق رسمية خاصة بمعتقلين في سجونه إلى ذويهم في مدينة السلمية بريف محافظة حماة، ما يرجح وفاتهم تحت التعذيب خلال فترة اعتقالهم.

وأفادت مصادر محلية "طلبت عدم ذكر اسمها" لتلفزيون سوريا، بأن النظام أرسل قائمة بأسماء المعتقلين الذين قضوا في معتقلاته إلى مبنى النفوس في المدينة، حيث قضى خمسة منهم معظمهم تم اعتقاله عام 2012 بسبب موقفه السياسي المعارض لنظام الأسد.

وأضافت المصادر أن النظام لم يذكر سبب الوفاة أوتاريخها ولم يسلم الجثث لذوي المعتقلين، الذين طالبوا بتسليم الجثث لدفنها بطريقة ملائمة، وينتمي الضحايا إلى عائلات شمّة والجرف وميوس.

يذكر أن النظام أرسل في الأيام الماضية، قوائم بأسماء 120 معتقلا قضوا تحت التعذيب إلى إدارة النفوس بمدينة حماة، وأبلغ عائلاتهم أن سبب الوفاة هو أزمة قلبية.

وفي سياق ذلك أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صدر الشهر الحالي، أن ما لا يقل عن 146 معتقلا قضوا تحت التعذيب في سوريا في النصف الأول من عام 2018 بينهم 89 في شهر حزيران الماضي.

وسجَّلت محافظة حماة الإحصائية الأعلى من الضحايا بسبب التعذيب في النِّصف الأول من العام الحالي، حيث بلغ عددهم 40 شخصاً.

وحاولت قوات النظام أكثر مِن مرة اقتحام "سجن حماة المركزي" الذي يضم مئات السجناء الذين اعتقلوا بتهم مختلفة معظمها متعلقة بـ الثورة السورية، على خلفية اعتصامات نفذها معتقلون بعد سيطرتهم على السجن، شهر أيار عام 2016، للمطالبة بإلغاء أحكام الإعدام بحقِ بعضهم، وتحسين الظروف السيئة التي يعيشونها.

وتوزعت حصيلة بقية الضحايا على المحافظات على النحو الآتي:37 في ريف دمشق، 14 في كل من حمص ودير الزور، 11 في حلب، 10 في درعا، 6 في إدلب، 4 في كل من دمشق واللاذقية، 3 في الحسكة، 2 في الرقة، 1 في السويداء.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا