النظام يستهدف المدنيين في درعا والتنظيم يهاجم "حيط"

تاريخ النشر: 09.07.2018 | 23:07 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

سقط مدني وأصيب آخر مساء اليوم على الطريق الذي يصل بين مدينة درعا وبلدة أم المياذن في الريف الشرقي لمحافظة درعا بعد استهدافهم من قبل قوات النظام.

وقال مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام استهدفت المدنيين بمدفع عيار 23 في منطقة غرز التي تفصل بين بلدة ام المياذن التي سيطرت عليها قوات النظام أمس وبين مدينة درعا مركز المحافظة.

من جانبه شن جيش "خالد بن الوليد" التباع لتنظيم "الدولة" هجوما مباغتاً على بلدة حيط المحاصرة من قبل قوات النظام.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن أغلب الفصائل العسكرية المعارضة انسحبت اليوم من بلدة حيط ولم يبقى سوى أبناء البلدة في مواجهة جيش "خالد" وقوات النظام.

يذكر أن بعض الفصائل المتبقية في الجنوب السوري (درعا والقنيطرة)، أعلنت أمس تشكيل "جيش الجنوب" في ريف درعا الغربي، معلنين "النفير العام" في الوقتِ عينه، تزامناً مع تشكيل وفد جديد للتفاوض مع "الجانب الروسي" حول مصير المنطقة.

وتأتي هذه التطورات، بعد أن توصلت فصائل من الجيش السوري الحر لـ اتفاق مع روسيا، يوم الجمعة الفائت، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي والقنيطرة، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في درعا تدريجياً وتسلم النظام جميع النقاط الحدودية مع الأردن بما فيها "معبر نصيب"، إضافةً لـ خروج الرافضين لـ الاتفاق نحو الشمال السوري.

 

 

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا