النظام يستنجد بأعضائه البعثيين في معارك حماة..لماذا؟

النظام يستنجد بأعضائه البعثيين في معارك حماة..لماذا؟

نزيف النظام في الشمال السوري مستمر، جرحه يتسع، يحاول عبر عدة طرق أن يضمد جراحه، فلا يجد من يسعفه، يجتمع بأعضائه البعثيين في حماة، فيأمرهم بين الترغيب والترهيب الانضمام لقواته لإرسالهم إلى معارك ريف حماة الشمالي، بعد أن فشل في جذب عناصر التسويات في مدينة درعا، وغابت الميليشيات الإيرانية تقريبا عن المعركة، المستمرة منذ أشهر، عبر عمليات جوية تنتج مجازر ضد المدنيين، ولا تحقق للأسد أي تقدم بري لا في حماة ولا اللاذقية 
يبدو أن مستشار الرئيس الأميركي وصهره ومهندس صفقة القرن جاريد كوشنر خسر الفرصة التي كان يروج لها على مدار أشهر، مؤتمر البحرين انتهى بلا نتائج، غياب فلسطيني كامل، وحضور عربي ضعيف، وغضب شعبي بفلسطين وخارجها رفضا للصفقة وتصفية القضية الفلسطينية بمليارات الدولارات

تقديم: نور الهدى مراد
إعداد: محمد الدغيم – منار عبد الرزاق – مهند منصور
ضيوف الحلقة:
عصام اللحام - كاتب وصحفي
العقيد فايز الأسمر - محلل عسكري - غازي عنتاب
النقيب ناجي مصطفى - الناطق الرسمي للجبهة الوطنية للتحرير - الداخل السوري

علي بركة - عضو العلاقات العربية لحركة حماس - بيروت
شمس الدين الكيلاني - باحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات  - 
الدوحة

28 حزيران 2019