النظام يستعد لاقتحام مخيم اليرموك والحجر الأسود

تاريخ النشر: 17.04.2018 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 13:45 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

بدأت قوات النظام والميليشيات الموالية لها اليوم عملية قصف تمهيدي على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود جنوبي دمشق، الواقعين تحت سيطرة تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام.

ونقلت وكالة رويترز عن قائد في "تحالف عسكري إقليمي" موال للنظام أنهم  بدؤوا قصف مخيم اليرموك وحي الحجر جنوبي دمشق استعدادا للسيطرة على المنطقة.

وأضاف المصدر أن النظام يستعد للسيطرة على آخر منطقة تسيطر عليها الفصائل العسكرية المعارضة جنوبي دمشق حول مدينة بيت سحم، و سيتم ذلك في إطار اتفاق مع النظام سيغادر بموجبه المقاتلون إلى إدلب شمالي سوريا، وتابع المصدر "تم تجميع لوائح للمسلحين الذين سيخرجون بالحافلات باتجاه إدلب".

وقالت وسائل إعلام تابعة للنظام إن قوات النظام نشرت تعزيزات عسكرية في محيط مناطق "سيطرة التنظيم" و"الهيئة"، و تضم التعزيزات الميليشيات الموالية لها ومن بينها الفصائل الفلسطينية  و"لواء القدس"، إضافة إلى معدات عسكرية وأسلحة ثقيلة وعربات.

وتسيطر فصائل من الجيش السوري الحر على مناطق بيت سحم ويلدا وببيلا جنوبي دمشق في ما بات يعرف بالبلدات الثلاث، في حين سيطر تنظيم الدولة على مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك جنوبي دمشق في شارع الـ15 وكتل سكنية خلف جامع الوسيم، بعد اشتباكات بين الطرفين.

وسيطر التنظيم على كامل حي القدم الدمشقي بالذي كان تحت سيطرة فصائل من الجيش الحر، إثر فرض النظام اتفاقية تهجير نصت على خروج الفصائل مع عائلاتهم إلى مدينة إدلب شمالي سوريا.

وكان تنظيم الدولة قد سيطر على مخيم اليرموك أكبر تجمع للاجئين الفلسطينين في سوريا وأجزاء من حي التضامن ومنطقة العسالي بحي القدم،في نيسان 2015 بعد حصار قوات النظام والفصائل الفلسطينية الموالية له للمخيم في تموز  2013  وإغلاق جميع المداخل.

 

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية