النظام يرفع عمولات تحويل المبالغ المالية في المحافظات الشرقية

تاريخ النشر: 18.10.2020 | 22:02 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أصدرت الإدارة العامة للمصرف التجاري السوري، قراراً باستيفاء مبلغ 6 آلاف ليرة سورية على الإيداع أو التحويل لكل مليون ليرة، وذلك في مصارف مدن الحسكة والقامشلي وديرالزور، شمال شرقي سوريا.

ونشر مدير المركز الإذاعي والتفزيوني بمحافظة الحسكة، فاضل حمّاد، على حسابه في (فيس بوك) نبأ القرار مرفقاً بصورة عنه، ووصفه بأنه "مجحف بحق أبناء الحسكة".

 

 

ولفت الحمّاد إلى أن القرار دفع شركات التحويل المحلية لاستغلال التجار والمتعاملين، من خلال فرض مبالغ تصل إلى 20 ألف ليرة سورية عن كل مليون ليرة.

اقرأ أيضاً: حلول جديدة يتبعها السوريون لإيصال الحوالات إلى أسرهم

وأوضح أن العملية ستنعكس في نهاية المطاف بصورة سلبية على المواطن، إذ أنها ستؤدي إلى رفع أسعار بعض المواد في السوق.

وقال الحمّاد إن القرار تسبّب أيضاً بخلق ضغط كبير على المصرف العقاري بالحسكة، يفوق طاقة العاملين فيه.

ويتساءل الحماد في ختام منشور عن سبب تخصيص "أبناء المنطقة الشرقية - فقط - بهذا القرار المجحف دوناً عن باقي المحافظات السورية"، مشيراً إلى أن عمولة التحويل في باقي المحافظات هي 900 ليرة سورية فقط عن كل مليون ليرة.

 

مصرف.jpg

 

اقرأ أيضاً: الحوالات المالية الخارجية سلاح جديد لابتزاز سكان دمشق

ويهدف نظام الأسد من خلال قراراته المتعلقة بالتحويلات والصرف إلى زيادة مداخيله وتحكمه في الأسواق، والهيمنة على شركات الحوالة المالية، وإجبار المواطنين على التعامل مع مؤسساته بالصورة التي يفرضها ويحددها مهما كانت انعكاساتها سلبية على معيشة المواطن.

 

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا