النظام يرفع سعر تصريف الـ 100 دولار على الحدود السورية إلى الضعف

تاريخ النشر: 14.04.2021 | 21:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفع نظام الأسد سعر تصريف مبلغ المئة دولار الذي يستوفيه من القادمين عبر المعابر الحدودية إلى 250 ألف ليرة، بعد أن كان يتم التصريف اعتماداً على سعر الصرف في نشرة المصرف المركزي أي ما يعادل 125 ألف ليرة سورية.

وقال موقع "أثر برس" الموالي نقلاً عن مصدر في المصرف التجاري السوري، إن قراراً صدر عن مجلس الوزراء رفع بموجبه سعر تصريف الـ 100 دولار على الحدود السورية إلى 250 ألف ليرة بدل 125 ألف ليرة.

النظام يرفع سعر تصريف الـ 100 دولار على الحدود السورية إلى الضعف

وسبق أن أكد حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء، التابع لنظام الأسد، في شهر أيلول الفائت، أن "الحكومة" ستنظر في قرار تصريف لـ 100 دولار على الحدود بالنسبة للسوريين القادمين عندما تسمح الظروف بذلك.

وكان عرنوس، قد أصدر في تموز الفائت قراراً يُلزم السوريين ومن في حكمهم بتصريف مبلغ 100 دولار إلى الليرة السورية، وفقاً لنشرة أسعار صرف الجمارك والطيران، عند دخول البلاد.

وحسب تصريح سابق لمدير إدارة الهجرة والجوازات السورية، ناجي النمير، فإن 14220 شخصاً صرّفوا مبلغ 100 دولار، خلال شهر واحد فقط، وهو ما منح نظام الأسد مبلغ 1421000 من القطع الأجنبي.

 

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا