النظام يرفض تسوية أوضاع الطلاب في القنيطرة

تاريخ النشر: 26.11.2018 | 17:11 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ترفض شعب التجنيد في محافظة القنيطرة جنوب سوريا منح تأجيل "الخدمة العسكرية" للشبان الموقعين على تسويات في المحافظة، بغية إجبارهم على الانضمام إلى صفوف قوات الأسد.

وقالت مصادر محلية خاصة لموقع تلفزيون سوريا اليوم الإثنين، إن الشعب رفضت منح طلاب الجامعات والمعاهد تأجيلات دراسية ليكملوا دراستهم، مشيراً إلى أنّ التسويات استثنت قبل ذلك الناشطين الصحفيين وعناصر الدفاع المدني.

المصادر أضافت أن الطلاب يضطرون للالتحاق بقوات النظام خوفاً من عمليات الملاحقة والاعتقال، في حين انضم غالبية عناصر الجيش الحر في المنطقة إلى الميليشيات الموالية للنظام مثل"ميليشيا النمر" والفيلق الخامس.

من جهتها قالت وكالة سمارت" إن أكثر من 100 شاب التحقوا بـ الخدمة الإلزامية في قوات النظام خلال ثلاثة الأيام الماضية، بعد رفضها إجراء "تسويات" لهم وتأجيل موعد التحاقهم".

وتوصلت الفصائل العسكرية في الجيش السوري الحر مع روسيا أواخر تموز الماضي، إلى اتفاق يقضي بوقف فوري لـ "إطلاق النار" في محافظة القنيطرة، والبدء بإجراءات "التسوية".

ونص الاتفاق على "تسوية" أوضاع المتخلفين والمنشقّين عن قوات الأسد ما بين "تسريح وتأجيل"، مع تسوية أوضاع الموظفين وعودة المفصولين منهم إلى وظائفهم، لكنّ النظام لم يلتزم بهذه الاتفاقات في عدد من المناطق على رأسها غوطة دمشق الشرقية. 

 

 

مقالات مقترحة
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة