النظام يرد على غارات إسرائيل وروسيا تدفع الثمن

تاريخ النشر: 18.09.2018 | 12:09 دمشق

آخر تحديث: 18.11.2018 | 04:37 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم إن نظام الأسد أسقط بالخطأ طائرة إيل 20 العسكرية خلال عودتها إلى مطار حميميم بصاروخ من منظومة إس 200، ما أدى إلى مقتل 15 عسكريا روسيا. 

وشنت إسرائيل منذ العام 2012 عشرات الغارات الجوية على مواقع للنظام وميليشيا حزب الله اللبناني والقوات الإيرانية، دون أن يحرك النظام ساكنا، مكتفيا بالاحتفاظ بحقه في الرد في الزمان والمكان المناسبين. 

وحملت الوزارة إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية، موضحة أن الطائرات الإسرائيلية تسترت بالطائرة الروسية لتكون في مسار صواريخ النظام، مؤكدة على احتفاظها بحق الرد.

وأشارت إلى أن إسرائيل حذرت روسيا من عملية مزمعة قبل دقيقة واحدة من تنفيذها فقط، ولم تعطها وقتا كافيا لإبعاد الطائرة الروسية عن دائرة الخطر، وصعدت موسكو من لهجتها تجاه إسرائيل معتبرة ذلك استفزازا متعمدا وعدوانا.

وأضافت أن"الطيران العسكري الإسرائيلي تعمّد خلق وضع "خطير" في اللاذقية، إذ اختفت طائرة عسكرية روسية"، وتابعت"من غير الممكن ألا يكون الجيش الإسرائيلي قد رأى الطائرة الروسية وهي تستعد للهبوط".

وكانت روسيا قد اتهمت في بادئ الأمر فرقاطة فرنسية بإسقاط الطائرة الروسية واستهدافها فوق البحر المتوسط، إلا أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الفرنسية، باتريك ستيغر نفى الاتهامات الروسية وماتداولته وسائل إعلام عن ذلك وقال ستيغر "فرنسا لم تتدخل إطلاقًا في الحادث".

وسبقت واشنطن موسكو في الإشارة إلى إسقاط النظام للطائرة، إذ رجح مسؤول أمريكي أمس أن تكون مضادات الطائرات التابعة للنظام مسؤولة عن إسقاط "إيل 20" التي تستخدم لأغراض الاستطلاع الإلكتروني.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية محطة الغاز على مدخل مدينة اللاذقية الشرقي، ومؤسسة تقنية قرب منطقة سامية شرقي مدينة اللاذقية، إضافة إلى مركز البحوث العلمية قرب جامعة تشرين على أطراف المدينة حسب وكالة الأنباء الألمانية. 

ويأتي التوتر العسكري بين روسيا وإسرائيل في الأجواء السورية، عقب هدوء ساد المنطقة إثر توصل أنقرة وموسكو أمس إلى اتفاق حول محافظة إدلب التي هددها النظام وروسيا بعملية عسكرية واسعة.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا