النظام يدعو للتحقيق في مجزرة دوما بعد التلويح بضربة عسكرية

تاريخ النشر: 10.04.2018 | 17:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

دعا النظام في سوريا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  لإرسال فريق تحقيق لمعاينة موقع الهجوم الكيماوي في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، تزامنا مع نية واشنطن بتوجيه ضربة عسكرية ووسط مطالبة دولية بمحاسبة المسؤول عن الهجوم.

ونقلت وكالة أنباء النظام سانا عن مصدر بوزارة خارجيته قوله إن النظام حريص على التعاون مع المنظمة لكشف حقيقة "الادعاءات" التي تقوم بها بعض الدول الغربية.

و قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم إن بلاده ستتقدم بمشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يقترح إرسال فريق من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للتحقيق في الهجوم الكيماوي على دوما.

وكان  مبعوث روسيا  في الأمم المتحدة قال خلال اجتماع مجلس الأمن أمس إن قوات النظام وروسيا سترافقان محققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما.

ونفذت قوات النظام هجوما بالسلاح الكيماوي على الأحياء السكنية في مدينة دوما إثر تعثر المفاوضات مع جيش الإسلام ما أدى إلى مقتل 150 مدنياً بينهم نساء وأطفال وإصابة ألف آخرين، ورجحت تحقيقات أمريكية أن يكون غاز الأعصاب المحرم دوليا هو المستخدم في الهجوم.

وإثر ذلك صعدت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من لهجتها ضد روسيا وإيران حلفاء النظام خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي أمس، وسط توقعات بإصدار قرار دولي بقيادة أمريكية للرد عسكريا على المجزرة.

مقالات مقترحة
الرئاسة التركية تعلق على أنباء تمديد الإغلاق العام
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة