النظام يخرق وقف إطلاق النار ويقصف ريفي حلب وإدلب

تاريخ النشر: 06.03.2020 | 10:08 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

خرقت قوات نظام الأسد اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، الذي أعلن عنه الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أمس الخميس بعد مباحثات في موسكو.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن ميليشيات تابعة لقوات النظام قصفت بالمدفعية بلدات في ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي، وهي  تقاد، الأبزمو  البارة، الفطيرة، سفوهن و سهل الغاب بعد سريان الهدنة فجر اليوم. 

وأعلنت وزارة الدفاع التركية ليل الخميس، مقتل جنديين اثنين وإصابة 3 آخرين بجروح جراء قصف من قبل قوات النظام، وذلك أثناء انعقاد قمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. وقالت الوزارة فجر الجمعة إنها حيدت 21 عنصراً من قوات نظام الأسد، عقب مقتل الجنديين في إدلب.

والخميس أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، بعد قمة بالعاصمة الروسية موسكو، التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في إدلب.

ومن أبرز بنود بيان مشترك صدر عن البلدين، إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي "إم 4" و6 كم جنوبه، على أن يتم تحديد التفاصيل في غضون سبعة  أيام. 

 

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً