النظام يجرف مزارع قرب إدارة المركبات في حرستا بريف دمشق

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 20:58 دمشق

ريف دمشق - خاص

جرفت قوات النظام عدداً من المزارع قرب إدارة المركبات في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها في محافظة ريف دمشق بحجة أنها منطقة عسكرية.

وقال أحد أصحاب المزارع وهو مهجّر إلى مدينة إدلب لـ موقع تلفزيون سوريا اليوم السبت، إن قوات النظام وميليشياته جرفوا مزرعة ومنزلا بجانب إدارة المركبات يملكهم هو وإخوته، كما جرفت عدداً من الأشجار المثمرة في الأراضي الزراعية المجاورة لمنطقة إدارة المركبات.

وأضاف صاحب المزرعة أن قوات النظام دخلت المزرعة وهدمت منزلا داخلها مكونا من طابقين وردمت خزان مياه بداخلها وقطعت أشجار مثمرة، كما اقتطعت أشجار الزيتون بداخلها.

بدوره، قال موقع "صوت العاصمة" إن بلدية حرستا هدمت أمس، الجمعة عدداً من المزارع في محيط إدارة المركبات، تحت ذريعة أنها "منطقة عسكرية يمنع الاقتراب منها".

وأضاف الموقع نقلاً عن مصادره، أن أصحاب المزارع تفاجؤوا بدخول الجرافات إلى منطقة الخمس، برفقة عناصر من شرطة حرستا، لتبدأ على الفور عمليات الهدم، مشيراً إلى أنه لم يجرِ تبليغهم قبل التنفيذ.

وتعتبر إدارة المركبات نقطة استراتيجية للنظام كونها تشرف على مدن وبلدات حرستا، مديرا، وعربين في الغوطة الشرقة، ومركزاً يعتمد عليه النظام في السابق بقصف مدن وبلدات الغوطة.

وغادر مئات المدنيين والمقاتلين مدينة حرستا في الغوطة الشرقية في 22 آذار 2018 إلى محافظتي إدلب وحلب في عملية تهجير قسرية جرت بعد اتفاق بين الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية وقوات النظام بضمانة روسية.