النظام يتهم قسد بمفاقمة أزمة الكهرباء في مناطق سيطرته

تاريخ النشر: 15.08.2020 | 23:05 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أكد مصدر مسؤول في وزارة النفط والثروة المعدنية التابعة لنظام الأسد أن انقطاع الكهرباء لساعات طويلة في سوريا مرده لقيام قوات سوريا الديمقراطية بقطع إمدادات الغاز عن محطات التوليد الكهربائي.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام عن المصدر قوله إن كمية التوليد في محطات التوليد الكهربائي تأثرت بعدما قطعت قسد الغاز الواصل من مناطق سيطرته إلى هذه المحطات.

وأوضح المصدر أن قسد قامت قبل خمسة أيام بقطع الغاز الذي كان يصل من المناطق الشرقية بمعدل 1.2 مليون متر مكعب يومياً، ما انعكس على كمية الكهرباء التي تولدها هذه المحطات.

بدوره نفى محمد زهير خربوطلي وزير الكهرباء في حكومة النظام أن يكون زيادة ساعات التقنين بسبب تزويد لبنان بالكهرباء، وأكد استحالة تزويده بسبب قانون قيصر الأميركي.

في السياق ذاته قال الصحفي الموالي للنظام وسيم إبراهيم في منشور على حسابه في فيسبوك إن وزارة النفط التابعة للنظام قامت بحفر 7 آبار بحثاً عن الغاز، دون أن تجد فيها شيئاً.

وأضاف إبراهيم "اليوم وبعد قطع قسد الغاز عن محطات التوليد وعدم ضخ البدائل من الحقول الأخرى ضاع ٣٠٠ ميغا واط من المنظومة الكهربائية أي كمية تكفي لمحافظة بكاملها".

يذكر أن مناطق سيطرة النظام تعاني منذ سنوات من انقطاع الكهرباء لساعات طويلة، لكن ساعات التقنيين زادت كثيراً خلال الأيام الماضية ما زاد من معاناة المواطنين المنهكين أصلاً بسبب الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد بسبب الحرب الهمجية التي شنها النظام على الشعب السوري.

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا