النظام يتشاور مع حلفائه مع تصاعد التهديدات الأمريكية

تاريخ النشر: 12.04.2018 | 14:13 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

يجري النظام في سوريا مشاورات مع حلفائه لبحث التهديد الأمريكي والأوروبي لتوجيه ضربة عسكرية ردا على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها في دوما، وسط تصاعد التهديدات الأمريكية بشن ضربة عسكرية.

وقالت بثينة شعبان المستشارة الإعلامية لبشار الأسد إن روسيا اتخذت استعدادات بعد الضربة التي وجهتها إسرائيل الأحد الماضي لقاعدة التيفور الجوية قرب محافظة حمص.

واعتبرت شعبان التحركات العسكرية الأمريكية والغربية في المتوسط  "حربا نفسية"، ودعت بوليفيا التي تجمعها علاقات جيدة مع النظام إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لبحث التهيديدات الغربية بتوجيه ضربة عسكرية لمواقع النظام.

ويأتي ذلك بعد دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى التحرك عسكريا ضد إيران والنظام، وتشهد العلاقات بين روسيا وإسرائيل توترا عقب استهداف الطائرات "الإسرائيلية" لمطار الـ"T4 في سوريا.

وتابعت شعبان في تصريح صحفي "المشاورات مستمرة بين حلفاء سوريا وهم لن يتركوا الأمور تسير كما تريد واشنطن"، ويضم التحالف بحسب شعبان إيران وروسيا وميليشيا حزب الله اللبنانية.

واعتبر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترمب، أن روسيا وسوريا مسؤولتان عن الهجوم الكيماوي الأخير على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز" نقلاً عن "البيت الأبيض".

وكشفت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية، عن أوامر أُعطيت لـ غواصات بريطانية بالتحرك نحو السواحل السورية، استعدادا لتوجيه ضربات ضد "نظام الأسد" قد تبدأ مساء الخميس على أقرب تقدير.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية