النظام يتراجع عن قرار منع أسواق "البالة" في مناطق سيطرته

النظام يتراجع عن قرار منع أسواق "البالة" في مناطق سيطرته

محل لبيع ألبسة البالة(إنترنت)

تاريخ النشر: 13.07.2018 | 13:07 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

ألغت وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام قرار حظر بيع الألبسة المستعملة "البالة"، بعد ثلاثة أيام من صدوره بحجة دعم صناعة الألبسة الوطنية التي تأثرت بانتشار أسواق "البالة".

ولاقى القرار احتجاجاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم الناشطون الوزارة بالتضييق على الفقراء وتجاهل التجار والمهربين، ما دفع بالوزارة إلى إلغاء القرار. 

وقالت مواقع إعلامية موالية للنظام إن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي، أصدر قرار الإلغاء بعد انتقاد شعبي واسع للقرار، الذي يأتي في ظل ظروف معيشية صعبة يعيشها السوريون في مناطق سيطرة النظام.

ويبدأ سعر قطعة الملابس الجديدة المصنعة محليا من 10 آلاف ليرة سورية، في حين تبدأ أسعار ألبسة الأطفال من 12 ألف ليرة سورية أي نحو 25 دولاراً أمريكياً، في حين يبلغ متوسط أجور العاملين 30 ألفَ ليرة شهرياً.

وأشارت دراسة لمركز "مداد" للأبحاث الاستراتيجية المقرب من النظام، إلى أن نسبة الذين يعيشون في فقر مدقع في سوريا بلغت 67 في المئة، في حين فقد نحو 2.7 مليون شخص وظائفهم في القطاعين العام والخاص، ما أسفر عن فقدان أكثر من 13 مليون سوري لدخله.

وكانت مديرية حماية المستهلك التابعة للنظام قد قالت سابقا، إن عائلة مكونة من 5 أفراد تحتاج إلى 150 ألف ليرة شهرياً، في وقت تواجه 80 في المئة من العائلات صعوبات في الحصول على الغذاء.

كلمات مفتاحية
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار