النظام وروسيا يوقعان 20 اتفاقية في إطار إعادة الإعمار

تاريخ النشر: 14.12.2018 | 18:12 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

يعقد نظام الأسد وروسيا مباحثات لتوقيع اتفاقيات اقتصادية في مجالات عدة، ضمن عمل "اللجنة المشتركة السورية الروسية"، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وقالت الوكالة إن اللجنة بحثت توقيع 20 مذكرة تفاهم في تسعة قطاعات مهمة في إطار إعادة الإعمار، و تم التوصل إلى اتفاقيات مشتركة شبة نهائية في قطاعات المطاحن والكهرباء والنقل والطاقة والموارد المائية.

ويشارك في الاجتماع من الجانب الروسي نحو 100 ممثل عن قطاعات الصناعة والزراعة والكهرباء والنفط والتجارة الداخلية والإسكان والنقل وإدارة الجمارك الحكومية والتعليم العالي وهيئة مراقبة الجودة، وأكثر من 20 شركة روسية.

وسيتم توقيع الاتفاقيات اليوم الجمعة من قبل رئيسي اللجنة يوري بوريسوف و وليد المعلم وزير خارجية النظام الأسبق.

ونقلت الوكالة عن إياد مقلد مدير التخطيط التعاون الدولي في وزارة الصناعة التابعة للنظام"أن عشرات المشاريع ستنطلق بالتعاون بين الجانبين الروسي والسوري وتتضمن النهوض بصناعة الغزل والنسيج وإعادة إحياء وتطوير معمل إطارات أفاميا، وتطوير قطاع النقل الجوي في سوريا وتأهيل وتجهيز أجهزة الملاحة الجوية ومد شبكات الطرق والسكك الحديدية، واستثمار الثروة المعدنية في سوريا، وإعادة تأهيل المصانع ..".

وكان النظام قد وقع عقدا  مدته 50 عاما مع شركة "ستروي ترانس غاز" الروسية لاستخراج الفوسفات من مناجم الشرقية في تدمر في آذار الماضي، حسب صحيفة الوطن الموالية للنظام.

وسبق ذلك توقيع روسيا عام 2016 اتفاقية مع نظام الأسد مدتها 50 عاما قابلة للتمديد 25 عاما إضافية، نصت على تمركز القوات الروسية في قاعدة حميميم الجوي وطرطوس البحرية، وتمتع قواتها وموظفيها بالحصانة الدبلوماسية.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟