الميليشيات الإيرانية تنتشر في البوكمال بحثاً عن منشقين

تاريخ النشر: 22.09.2020 | 20:29 دمشق

البوكمال - خاص

شهدت مدينة البوكمال اليوم الثلاثاء، انتشاراً لعناصر الميليشيات الإيرانية في شوارع المدينة، بعد فرار 15 متطوعاً من العناصر المحلية.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن الميليشيات الإيرانية انتشرت في المدينة للبحث عن عناصر محلية كانوا قد تم تجنيدهم من قبل الحرس الثوري الإيراني.

وأوضحت المصادر أن حوالي 15 عنصراً من هؤلاء المجندين فروا بعد نقلهم إلى نقاط في البادية، وذلك بعدما تلقوا وعوداً بأن تكون خدمتهم ضمن المدينة فقط.

وتشير المصادر إلى أن التضييق الأمني وانعدام فرص العمل تدفع كثيراً من الشبان والأطفال في مدينة البوكمال للتطوع إلى جانب الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الموالية لإيران.

وتؤكد المصادر أن جزءا من هؤلاء الشبان يتطوعون هرباً من الخدمة الإلزامية، أو أنهم مقاتلون سابقون في تنظيم "الدولة" أو جبهة النصرة أو الجيش الحر.

كما أن قسماً آخر يتطوع طمعاً في الحصول على الراتب الذي تقدمه هذه الميليشيات والذي يبلغ حوالي 100 ألف ليرة سورية، خاصة في ظل انعدام فرص العمل في المنطقة.

وتوفر الميليشيات الإيرانية الحماية لهؤلاء المتطوعين من الاعتقال أو السوق للخدمة العسكرية حيث تقوم بمنحهم بطاقة تثبت أنهم متطوعون ضمن هذه الميليشيات ما يمنحهم حصانة ضد الاعتقال من قبل أجهزة الأمن التابعة للنظام أو الشرطة العسكرية.