الميليشيات الإيرانية تقطع مئات الأشجار في البوكمال للتدفئة

تاريخ النشر: 08.11.2020 | 10:32 دمشق

دير الزور - خاص

لجأت الميليشيات الإيرانية المساندة لقوات الأسد، اليوم الأحد، لقطع مئات الأشجار المثمرة والحراجية من بساتين مدينة البوكمال التي تسيطر عليها في محافظة دير الزور.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن عناصر الميليشيات الإيرانية التي تسيطر على مدينة البوكمال قطعت مئات الأشجار من بساتين البوكمال في منطقة الكتف والكورنيش التي استولوا عليها، بغرض تحويلها لحطب تدفئة وبيعها في الأسواق.

وأضافت المصادر أن من بين الأشجار أشجار مشمش وتوت وزيتون فضلاً عن عشرات الأشجار الحراجية التي كانت تغطي المنطقة، مشيرةً أن الميليشيات بدأت ببيع خشب الأشجار في الأسواق لاستخدامها في التدفئة وتحقيق كسب مادي منها.

وسبق أن  أكدت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، أن قوات  النظام، بدأت فرض ضرائب وإتاوات تحت مسمى "الترسيم" على سيارات شحن المواد الغذائية القادمة من المناطق السورية إلى مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وتعتبر الميليشيات الإيرانية "البوكمال" سوقاً للبضائع المهربة، حيث تشتري المواد الغذائية والخضراوات من المدينة بالإجبار من التجار، وتنقلها عبر معابر التهريب نحو العراق بهدف بيعها هناك أو إرسالها إلى إيران، وهو ما دفع بالفرقة الرابعة للتدخل والمطالبة بحصة من أرباح التهريب عبر فرض الإتاوات على الحواجز وتشييد مكتب لمراقبة الشاحنات وفرض الضرائب عليها عند الحدود مع العراق.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية كانت قد سيطرت في 9 من شهر تشرين الثاني 2017 على مدينة البوكمال، والتي كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة".

اقرأ أيضاً: الأسعار ارتفعت بالبوكمال.. عودة التهريب بين سوريا والعراق (صور)

اقرأ أيضا: الصراع على معبر "البوكمال" يرفع الأسعار في دير الزور

النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
اشتباكات بين قوات النظام والأهالي خلال موكب تشييع في درعا البلد
"أرواحنا لهم فداء".. عشائر اللجاة تعلن تضامنها مع أهالي درعا البلد
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا