الميليشيات الإيرانية تضع علم النظام بدل راياتها تعرّف على السبب

تاريخ النشر: 09.08.2020 | 15:47 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

لجأت الميليشيات الإيرانية المساندة لقوات النظام والمنتشرة في محافظة دير الزور وعلى الحدود السورية العراقية إلى إخفاء هويتها عبر إزالة أعلامها من مقارها خوفاً من استهدافها بالقصف الجوي.

وقالت مصادر عسكرية خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن عناصر الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني والميليشيات العراقية استعاضت عن راياتها بعلم النظام في جميع مقارها بمحافظة دير الزور خوفاً من القصف الجوي الذي يستهدفهم.

وأضافت المصادر أن الميليشيات عمدت إلى رفع علم قوات النظام على جميع عرباتها وآلياتها العسكرية، مؤكدةً أن عناصر الميليشيات تلقوا أوامر بإخفاء الرايات التي تدل عليهم لتمويه الطيران وتجنب استهدافهم.

وقتل 15 عنصراً من الميليشيات الإيرانية، الأسبوع الفائت، إثر قصف جوي نفذته طائرات مجهولة استهدف عدة مواقع للميليشيات الإيرانية في ريف البوكمال ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى وتدمير مواقع ونقاط تمركزهم ومستودعات أسلحة.

اقرأ أيضا.. تعرف إلى مواقع انتشار الميليشيات الإيرانية في سوريا (خريطة)

وتتعرض المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية لغارات جوية إسرائيلية وأخرى للتحالف الدولي، وتركز الغارات على المنطقة الحدودية ومنطقة البوكمال ومنطقة الحزام الأخضر وصولاً إلى بلدة صبيخان التي تعتبر أحد المعاقل الرئيسية للميليشيات الإيرانية.