المياه لا تصل إلى عدة أحياء في مدينة منبج منذ سنوات

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 10:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

تعاني أربعة أحياء في مدينة منبج بريف حلب من عدم وصول مياه الشرب الرئيسية إليها منذ سنوات، يحدث ذلك أمام تقصير من مسؤولي مؤسسة المياه التابعة لـ "الإدارة الذاتية".

وتعاني أحياء الكسوم في الجهة الجنوبية الشرقية لمنبج، وعمار بن ياسر بالجهة الجنوبية، وحي الجيش الجيلاوي في الطرف الشمالي من المدينة من انقطاع مياه الشرب عن منازلهم منذ أربعة أعوام.

وشكل الهدر في استخدام مياه الشرب من قبل بعض السكان، عبر تركيب شفاطات لسحب المياه إلى خزانات المياه في الأبنية الطابقية، شكل صعوبة في وصول المياه إلى بعض الأحياء.

وحمَّل سكان من حي الكسوم مؤسسة المياه في منبج، مسؤولية انقطاع مياه الشرب، وقالوا لموقع ": "لم تجد مديرية مياه منبج حلاً لمشكلتنا منذ أربع سنوات، ولم نرَ منهم سوى الوعود"، وفق ما نقله موقع نورث برس" المحلي.

 اقرأ أيضاً: أبو دلو.. رامي مخلوف "الإدارة الذاتية" وأغنى رجل شمال شرقي سوريا

وطالبوا المؤسسة بإيجاد حل لمشكلة انقطاع المياه وإعادة ضخها إلى حيهم أسوة ببقية الأحياء في المدينة.

ويتم تغذية مدينة منبج وقراها من محطة البابيري التابعة لناحية الخفسة التي تبعد 40 كم جنوب مدينة منبج والواقعة ضمن نفوذ قوات نظام الأسد.

ويتم ضخ ما يقارب 10000 متر مكعب من المياه إلى خزانات القرعة وتل أسود ليتم ضخها من محطتي أم عظام وعون الدادات.

من جانبها، قالت عبير البرهو "الرئيسة المشاركة لمؤسسة مياه منبج"، إن "سبب انقطاع مياه الشرب عن تلك الأحياء، يعود إلى العجز في الوارد المائي بالدرجة الأولى".

وأضافت أن "قِدمَ شبكة مياه الشرب وانتهاء العمر الفني لها، وعدم القدرة على متابعة الإصلاحات فيها، خشية تعطلها بشكل كامل أدى إلى انقطاع مياه الشرب في بعض أحياء منبج"، بحسب "نورث برس".

وأشارت إلى وجود أسباب ثانوية لعدم وصول مياه الشرب، من بينها التمدد والتوسع السكاني في منبج وارتفاع الكثافة السكانية في المدينة.

وأضافت أن هناك بعض المناطق المرتفعة في مدينة منبج يصعب وصول مياه الشرب إليها.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا