"الموساد" يزور واشنطن سرّاً لـ بحث ملف إيران في سوريا

تاريخ النشر: 09.07.2018 | 12:07 دمشق

آخر تحديث: 20.07.2018 | 23:15 دمشق

تلفزيون سوريا- متابعات

زار يوسي كوهين رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية"الموساد" واشنطن الأسبوع الماضي لبحث الوجود العسكري الإيراني في سوريا وملف طهران النووي، وسط أحداث متسارعة أفضت إلى سيطرة النظام على درعا جنوبي سوريا. 

الزيارة غير المعلنة كشف عنها موقع"واللا" الإسرائيلي، وذكر أن زيارة كوهين جاءت قبل لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني مع قادة الاتحاد الأوروبي في فيينا المقرر يوم الجمعة القادم، الذين سيبحثون الاتفاق النووي الإيراني بعد انسحاب واشطن.

ويكثف الجانبان الإسرائيلي والأمريكي مشاوراتهما بشأن الاستراتيجية في سوريا والشرق الأوسط، عشية قمة الرئيسين الأمريكي دونالد ترمب والروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع في هلسنكي.

كما تسبق زيارة كوهين إلى واشطن لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث الوجود العسكري الإيراني في سوريا، خاصة بعد سيطرة النظام والميليشيات المساندة له على درعا واستعادة معبر نصيب الحدودي.

وتتمتع المنطقة الجنوبية بأهمية خاصة نظراً لوقوعها على الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة، إذ ترفض إسرائيل أي وجود عسكري إيراني على الحدود، وأشارت تقارير صحفية إلى أن سيطرة النظام على درعا جاءت بضوء أخضر من إسرائيل مقابل إبعاد إيران.

وتتزايد التحركات الدبلوماسية بشأن الوجود العسكري الإيراني في سوريا، وسط تقاير صحفية تفيد بأن واشنطن وروسيا ناقشتا مقترحاً لمقايضة الوجود الأمريكي بما فيه قاعدة التنف في البادية، بالوجود العسكري الإيراني في كل الأراضي السورية. 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا