الموت الروسي يلاحق آخر السوريين الرافضين للأسد

الموت الروسي يلاحق آخر السوريين الرافضين للأسد

يناهز عدد النازحين الفارين من الموت الروسي الذي ينتشر جنوب إدلب المليون مع ترشيحات لارتفاع العدد أكبر فأكبر مع تواصل القصف بجميع أنواعه .. المتزامن مع محاولات التوغل أكثر لتحول الوضع في إدلب ومحيطها في أزمة غير مسبوقة في أم الأزمات سوريا .. نداءات وتحذيرات وعجز يلاحق جميع القائمين على العمليات الإنسانية من أصغر المنظمات المحلية إلى أكبرها المتمثل بالأمم المتحدة .. الموت الروسي يلاحق آخر السوريين الرافضين للأسد.الوضع الميداني المعقد مع إعلان روسيا سيطرتها على مدينة خان شيخون وعزل ريف حماة الشمالي عن إدلب .. وهو ما عدته ساقطا نارياً .. التطورات التي أدخلت أول نقطة تركية بحصار تام وفعلي .. ووضع البقية موضع الاستهداف مع تعرض نقطة الصرمان للقصف الذي وصفتها تركيا بالاستفزاز .. أنقرة التي لم تترك فرصة إلا وأكدت فيها ثبات مواقع نقاطها الذي يفتح عشرات الأسئلة حول كيفيته وأهدافه وهل سيدشن نوعا جديدا من المواجهة التركية – الروسية
إعداد: عصام اللحام – مهند منصور
تقديم: نور الهدى مراد
الضيوف:
محمد حلاج : مدير فريق منسقو الاستجابة - أنطاكيا 
عبد الوهاب عاصي: باحث في مركز جسور للدراسات - غازي عينتاب
مصطفى أوزجان: محلل سياسي
 

23 آب 2019