الموارد المائية: نسبة تخزين السدود في اللاذقية بلغت 49 في المئة

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 14:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المهندس فراس أحمد حيدر، مدير الموارد المائية التابعة لحكومة الأسد: إن نسبة التخزين في سدود اللاذقية بلغت 49.7 في المئة، وستزداد النسبة بعد إضافة الهطولات الثلجية الأخيرة في المحافظة.

وأكد حيدر في تصريح لـ صحيفة "تشرين" التابعة للنظام، أن الهطولات المطرية الأخيرة جيدة، إذ وصلت تراكمياً إلى ما يزيد على 40 مم خلال يومي 17- 18 شباط، ما انعكس إيجاباً على تخزين السدود التي تجاوزت نسبة التخزين فيها الـ 49 في المئة.

وفي سياق متصل، أشار إسماعيل إسماعيل مدير الموارد المائية في حمص، في الـ 8 من الشهر الجاري، إلى أن نسبة الهطل المطري في المحافظة بلغ 63 في المئة.

وأشار المسؤول إلى أنّ هذه النسب انعكست إيجاباً على مخزونات السدود، إذ بلغت نسبة التخزين الإجمالية في سدود المحافظة 70 في المئة من التخزين الإجمالي، يقابلها في العام الماضي نسبة تخزين إجمالية 56 في المئة، حيث بلغت كمية التخزين في سد قطينة 77 مليون متر مكعب، وفي سد المزينة 7 ملايين متر مكعب، وبلغت كمية التخزين في سد تلدوّ 12.5 مليون متر مكعب.

اقرأ أيضاً: لبنان.. تصريح عنصري يطول السوريين بسبب مشروع سدّ "بسري" | فيديو

ويبلغ عدد السدود في سوريا 160 سداً مائياً، يعاني أغلبها من إهمال طال قطاع السدود خلال سنوات الحرب، مما حولها إلى مصدر خطر على المناطق المحيطة بها، وتحتاج من الناحية الفنية إلى صيانة دورية، وفقاً لطاقة تحملها وطبيعة التربة التي أنشئت عليها، والاهتزازات التي حصلت بالقرب منها، سواء كانت كوارث طبيعية أو أعمال قتال وحروب.

وتفتقر معظم السدود إلى نظام للإنذار المبكر، وتجهيز الخطط المحكمة للإجلاء والإغاثة للمناطق المأهولة القريبة من السدود في حال حصول انهيار مفاجئ، وإعداد خرائط خاصة بأماكن الحماية والإيواء لهؤلاء الناس، وغير ذلك مما يساعد على إدارة الأزمة بكفاءة وفاعلية وقت حدوثها والحد من الخسائر المتوقعة.

اقرأ أيضاً: بعد التخوف من الجفاف في إسطنبول منسوب المياه يرتفع إلى 30%
 

اقرأ أيضاً: "الموارد المائية": امتلاء السدود بسبب الهطولات المطرية في حمص