المفوض الأممي لحقوق الإنسان ينتقد تقاعس مجلس الأمن في سوريا

تاريخ النشر: 20.03.2018 | 10:57 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

انتقد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين مجلس الأمن بسبب تقاعسه في الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا، ووصف المجلس بأنه لم يكن على قدر تضحيات من سعَوا لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، ولم يتخذ قرار حاسما في منع مزيد من الضحايا.

وقال الأمير زيد إن الصراع السوري يتسم بتجاهله المطلق لأبسط معايير المبادئ والقوانين، في الوقت الذي دخلت فيه الحرب في سوريا التي حصدت أرواح ما يقرب من نصف مليون شخص عامها الثامن.

وأضاف أن مجلس الأمن لم يكن على قدر تضحيات من سعوا لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان واعتقلوا أو عذبوا أو قتلوا في جميع أنحاء سوريا، في حين فشل المجلس باتخاذ قرار حاسم للدفاع عن حقوق الإنسان ومنع مزيد من الخسائر البشرية.

واعتبر الأمير زيد إخفاق مجلس الأمن في حماية أرواح وحقوق الملايين من المدنيين لا يُقوض عمل الأمم المتحدة فحسب بل شرعيتها أيضاً.

كما انتقد استخدام حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن لحماية من سمّاهم "مرتكبي جرائم الحرب ضد الإنسانية، وجرائم الحرب في سوريا وأماكن أخرى" من حكم العدالة الدولية، وذلك في إشارة إلى روسيا التي تدعم النظام السوري واستخدمت حق النقض الفيتو 12 مرة لمنع اتخاذ مجلس الأمن أي إجراء من شأنه وقف القتل منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وتأتي تصريحات الأمير زيد بعد وقت قصير من عرقلة روسيا اجتماعاً لمجلس الأمن كان من المتوقع أن يدلي خلاله الأمير إفادة حول الأوضاع الإنسانية في سوريا، إذ طلبت روسيا إجراء تصويت إجرائي لعرقلة الاجتماع.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان