المفوض الأممي لحقوق الإنسان ينتقد تقاعس مجلس الأمن في سوريا

تاريخ النشر: 20.03.2018 | 10:57 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

انتقد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين مجلس الأمن بسبب تقاعسه في الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا، ووصف المجلس بأنه لم يكن على قدر تضحيات من سعَوا لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، ولم يتخذ قرار حاسما في منع مزيد من الضحايا.

وقال الأمير زيد إن الصراع السوري يتسم بتجاهله المطلق لأبسط معايير المبادئ والقوانين، في الوقت الذي دخلت فيه الحرب في سوريا التي حصدت أرواح ما يقرب من نصف مليون شخص عامها الثامن.

وأضاف أن مجلس الأمن لم يكن على قدر تضحيات من سعوا لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان واعتقلوا أو عذبوا أو قتلوا في جميع أنحاء سوريا، في حين فشل المجلس باتخاذ قرار حاسم للدفاع عن حقوق الإنسان ومنع مزيد من الخسائر البشرية.

واعتبر الأمير زيد إخفاق مجلس الأمن في حماية أرواح وحقوق الملايين من المدنيين لا يُقوض عمل الأمم المتحدة فحسب بل شرعيتها أيضاً.

كما انتقد استخدام حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن لحماية من سمّاهم "مرتكبي جرائم الحرب ضد الإنسانية، وجرائم الحرب في سوريا وأماكن أخرى" من حكم العدالة الدولية، وذلك في إشارة إلى روسيا التي تدعم النظام السوري واستخدمت حق النقض الفيتو 12 مرة لمنع اتخاذ مجلس الأمن أي إجراء من شأنه وقف القتل منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وتأتي تصريحات الأمير زيد بعد وقت قصير من عرقلة روسيا اجتماعاً لمجلس الأمن كان من المتوقع أن يدلي خلاله الأمير إفادة حول الأوضاع الإنسانية في سوريا، إذ طلبت روسيا إجراء تصويت إجرائي لعرقلة الاجتماع.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
مصادر تركية: عدم التزام أميركي روسي بسحب عناصر "YPG" من شمالي سوريا
"عملية عسكرية شمالي سوريا".. أميركا ترد على تصريحات أردوغان الأخيرة
اليونان: لن نسمح بدخول المهاجرين إلى أراضينا براً أو بحراً
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟